صلاحيات واسعة للقوات لفرض هيبة الدولة بكسلا

كسلا- الصيحة
أصدرت السُّلطات قراراً، بتمديد حظر التجوال بكسلا حتى تستقر الأوضاع الأمنية، ومن ثَمّ إعادة التقييم، بجانب القبض على المُتّهمين وتقديمهم للمُحاكمات وسيادة حكم القانون.
وقرّر اجتماع بين الوفد الوزاري الحكومي ولجنة أمن ولاية كسلا برئاسة وزير الداخلية الفريق أول شرطة حقوقي الطريفي إدريس دفع الله أمس، فتح جسر جوي عبر طيران الشرطة لتعزيز الدعم اللوجستي للقوات وإعطائها صلاحيات واسعة لفرض هيبة الدولة.
كما تقرّر حسب تصريح لوزارة الداخلية أمس، إبقاء قيادة ميدانية مُتقدِّمة يقودها مدير عام قوات الشرطة، الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ بكسلا لمدة (3) أيّام يُرافقهُ مُشرف القطاع الشرقي بقوات الشرطة الفريق شرطة الصادق علي إبراهيم، وقائد قوات الاحتياطي المركزي اللواء شرطة كمال ميرغني وذلك للإشراف المباشر على إدارة الأزمة الأمنية وتعزيز الاستقرار بالولاية، إلى جانب ضرورة توافر المُعالجات السياسية للأزمة.
وعقد الوفد الوزاري، اجتماعاً مع مُختلف الفعاليات الشعبية بكسلا وسجّل زيارة ميدانية برفقة الوفد الأمني الذي يضم مُمثلين للقوات المُشتركة كَافّة، للسوق وموقع الأحداث للوقوف على حجم الخسائر وترتيب المُعالجات الأمنية، وأكد التصريح أنّ الأحوال الأمنية مُستقرة بهدوء يَشُوبهُ الحذر.
وضمّ الوفد، وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح ووزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!