طِيبة شداد وغدر الكاردينال

معتصم محمود يكتب :

ـــ في الوقت الذي كان فيه شداد يطلق تصريحاً يتحسر فيه على اعتذار الكاردينال عن المواصله كان أحدهم يعلن ترشح الكاردينال لذات المقعد الذي يجلس عليه شداد!!
ـ أنصار شداد الذين يرتبون لانتخابات قادمة يعرفون منافسيهم جيداً لكنهم لم يعتقدوا مجرد اعتقاد أن الكاردينال أحدهم.
ـ كانوا يحسبونه ضمن الأصدقاء بل والداعمين.
ـ كردنة لم يكتف بالوقوف في خندق منافسي شداد وخصومه بل اخترق المنظومة الشدادية وجند أحد نوابه ليكون عراب مشروعه القادم، مشروع رئاسة الاتحاد العام!!
ـ عموماً على شداد أن (يدلل رجليه) ولا ينزعج من مشروع كردنة للترشح فالرجل خارج المنافسة قبل أن تبدأ.
ـ من خدعوا كردنة بوهمة رئاسة الاتحاد حجبوا عنه كثيرا من الحقائق وأول ذلك عدم الأهلية.
ـ قانون الرياضة الجديد الذي أجازه مجلس الوزراء وتبقى اعتماده من السيادي يمنع أصحاب السوابق من العمل الرياضي، فضلاً عن اشتراطه المؤهل الجامعي لتولي رئاسة الاتحادات والأندية.
ـ النظام الأساسي للاتحاد العام نفسه يحظر أصحاب السوابق من الترشح للاتحاد.
ـ باختصار القانون الجديد يمنع عديد الوجوه من الظهور مجدداً في الساحة الرياضة ولو في المدرجات.
ـ بلى وانجلى.
ـــ انفردت أمس (فجر سبورت) بخبر ترشُّح الكاردينال لرئاسة الاتحاد العام.
ـ عدد من المريخاب تحسروا لذلك وتمنوا الكاردينال رئيساً للأحمر.
ـ عقلاء المريخ يرون أن الرجل الذي أهداهم العقرب والغربال وخلصهم من وارغو وبقية المواسير يستحق أن يكون رئيساً للمريخ.
ــ خبر إعفاء وزيرة الصحة المكلفة أسعد القاعدة الرياضية ذلك أن الوزيرة المُقالة كانت إحدى معوقات النشاط الرياضي.
ـ عقبال الوزيرة الأفشل.
ــ رشيد المهدية أطلق تغريدة يطلب فيها عدم إزاحة أي مسئول عن موقعه بسبب انتمائه الحزبي!!
ـ المهدية استحى أن يقول (اتركوا الكيزان في مناصبهم)!!
ـ عدم الإقالة بسبب الانتماء الحزبي، يعني إبقاء المخلوع وكل الوزراء والولاة!!
ـ رشيد كتب ما كتب في الثورة وسخر منها قبل أن تتصاعد وتنجح، رشيد لا يزال على ضلاله القديم وولائه لتجار الدين.
ـ وافد على المهنة طارد جمال الوالي حتى لهف منه الملايين بحجة طباعة كتاب.
ـ نال أضعاف سعر الطباعة وبعدها حق العلاح وحق العيال ورغم كل ذلك انقلب على الرجل وشتمه بلا سبب!!
ـ مثل هذا المتسول الوافد على المهنة يتحدث عن الشرف والنضال ويسب أشراف الرجال!!
ـ قريباً نفتح ملفه المأفون بدءاً من جده الوافد على السودان.
ـ كلام سياسة
ـ مسيرة تجار الدين اليوم للقيادة العامة محاولة جديدة لإعادة حكم الكيزان .
ـ مسيرة استفزازية لثورة الشعب وإهانة لشهدائه.
ـ بما أن المسيرة غير مصدقة ومخالفة للاشتراطات الصحية ننتظر لنرى تعامل الأجهزه الأمنية!!
ـ ترى هل سيُطلق الغاز وتُضرب الهراوات كما فعلوا مع تظاهرة جرد حساب أم يختلف الوضع!!
ـ هل ستغلق القوات المسلحة محيط القيادة العامة أم يفتحوا للكيزان المسارات!!
ـ إن سمحت القيادة العامة للفلول بالوصول لمحيطها فالصورة ستكون واضحة.
ـ أبواب القيادة التي سُدت في وجه الثوار والكنداكات يوم المجزرة والاغتصاب هل تُفتح اليوم لتجار الدين الكيزان!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!