معتصم  محمود يكتب : مريخ الشكاوي لا يزال يعاني

ـ فاز الوصيف على سيد البلد ومرت الأمور بسلام رغم وجود أعداد كبيرة من جماهير الهلال في محيط الاستاد.

ـ خسر الهلال ولم يتعرض طاقم التحكيم لأي إساءة من الأسياد  ولم يتقدم المجلس الأزرق بأي شكوى للاتحاد أو لوزان .

ـ الهلال كبير في النصر والخسارة وألقابه كلها حلال، عرق ميدان لا شكاوى لوزان.

ـ شتم الحكام وتقديم الشكاوى والسطو على الألقاب من المكاتب سلوك لا يعرفه الهلال.

ـ تلك  أخلاق غيرنا  لا أخلاقنا فالهلال (نادي التربية).

ـ خسارة سيد البلد من الوصيف ليست كلها شراً بل فيها خير عميم أول ذلك أنها ستعمي الوصيف عن ثغرات الفريق ويظنون أنه عال العال رغم هزائم عطبرة وشندي والأبيض ونيالا وعديد التعادلات.

ـ بالمقابل كشف اللقاء تواضع بعض لاعبي الهلال مما يمكّن مجلس سوباط  من إجراء تغيير جلد كاااااامل.

ـ الأسماء التي وقعت للهلال هي الأفضل في الساحة وكلهم نجوم منتخب.

ـ هلال التطبيع، منتخب وطني بالكامل وأهم ما فيه حل مشكلة الدفاع جذرياً.

ـ لاعبو المريخ إن حضروا أهلاً وسهلاً وإن استجابوا للضغوط فالإيقاف لنصف عام بخلاف عقوبات الفيفا وكلو بالقانون.

ـ بالمناسبة، أي لاعب وقف 6 أشهر لم يستطع العودة والدليل العقرب ومن قبله جبرة مع اختلاف أسباب الإيقاف.

ـ إعلام الوصيف نظم حملة على الحكم المميز الفاضل أبوشنب باعتقاد أنه سيكون حكم القمة.

ـ أهو أبو شنب أتشتم بدون سبب يا ظلمة.

ـ صبري ميرغني أدار القمة بامتياز رغم تجاهله لعنف وسوء سلوك عماد الصيني الذي لا يزال غاضباً لشطبه من الهلال.

ـ صبري ميرغني، شقيق لاعب الهلال سموأل وهو ذات الحكم الذي تخصص المريخي أبو شيبه في الهجوم عليه بسبب أخيه الذي يلعب بالهلال !!

ـ صبري أحرج صحافة المشجعين وأكد أنه ممتاز وفوق الشُبهات .

ـ صحافة المشجعين وأقلام المكرمات أس الداء وأصل البلاء.

ـ عموماً فاز الوصيف ليس لأنه فريق مميز بل لأن الهلال كان سيئاً.

ـ لو كان المريخ مميزاً لما خسر من الأمل والتبلدي والشنداوي والوادي.

ـ فوز المريخ أحرج أعداء سوداكال الذين تمنوا خسارة الأحمر.

ـ فوز المريخ أضاع مخطط التطبيع وسوداكال قااااااعد بأمر الجماهير.

كلام سياسة

ـ الدولار يتراجع والجنيه يتقدم .

ـ في يوم واحد فقد الدولار 20% من قيمته.

ـ رحلة هبوط الدولار أسرع من صعوده وخسائر بالجملة في انتظار تجار الدولار الذين مصوا دم الشعب كما الكيزان.

ـ مؤسسات التمويل العالمية تتزاحم على السودان وأروبا تبارك .

ـ ما دفعه السودان من غرامات لواشنطن استرد أكثر منه خلال ساعات عبر البنك الدولي.

ـ كل الشعب سعيد وأزمة 27 عاماً تبدأ في الانفكاك.

ـ سودان ما قبل الإنقاذ بدأ يعود لنغني سوياً، غداً نكون كما نود.

ـ الأمة، الشيوعي، البعث مع إخوان الشيطان في خندق واحد !!

ـ كلهم ضد سياسات حمدوك التي أعادت السودان للأسرة الدولية!!

ـ معارضو حمدوك عزلوا أنفسهم والشعب مع من يخرجه من أزمته الحياتية.

ـ حمدوك يمثلني.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!