شرطة الخرطوم: استمرار حَملات مُحاربة الظواهر السالبة والضارة بالاقتصاد

الخرطوم- الغالي شقيفات
أكدت شرطة ولاية الخرطوم، استمرار حملاتها لمُحاربة الظواهر السالبة والضارة بالاقتصاد الوطني، كالتعامُل بالنقد الأجنبي وتجارة الذهب غير المُقنّنة.
وقال مدير إعلام شرطة ولاية الخرطوم العميد د. خالد محمد، إنّ الحملة الأولى استهدفت أوكار المُضاربين وتُجّار العُملة والفرِّيشة بمتابعة من مدير عام قوات الشرطة الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ، تحت إشراف النيابة والجهات العدلية، وأشار إلى القبض على (85) متُّهماً تم فتح بلاغات لهم بقسم الخرطوم شمال.
وحول شكاوى المُواطنين من الظواهر السالبة بسوق ستة الحاج يوسف، قال إنّ الشرطة فتحت الشارع المُغلق منذ ثلاث سنوات بمُشاركة القوات المُسلّحة والأمن والمحلية وشباب المنطقة الحادبين، ودعا د. خالد، التُّجّار واللجان للمُحافظة على النظافة والنظام لعكس الوجه الحضاري للعاصمة، وقال إن الحملات تتواصل بالتنسيق مع المحليات، وبَشّرَ بالمزيد من الحَملات لإزالة الظواهر السالبة وفتح الطُرق المُغلقة بـ”الفرِّيشة”، خاصّةً سوقي ليبيا والكلاكلة، ووجدت الحملة إشادة واستحسان مُواطني الولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!