الضعين تشهد جريمتي قتل بشعتين

الضعين- أبو بكر الصندلي

فُجِعت مدينة الضعين حاضرة ولاية شرق درافور أمس، بجريمتي قتل نفّذهما مجهولون بقتل شاب في مقتبل العمر، وفي توقيت متقارب قُتل طفل لم يتجاوز عمره (16) بمنطقة “أم ضي”.

وتعود التفاصيل إلى اختفاء الشاب منذ خمسة أيام وكان يستقل عربة “فيستو” وظلّت أسرته تبحث عنه وفشلت إلى أن وجدت سيارته مخزنة بأحد أحياء الضعين، وبعد مُواصلة البحث عثر عليه مقتولاً بمنطقة “القدامية”، فيما عُثر على القتيل الثاني “الطفل” مذبوحاً داخل مركبته بمنطقة “أم ضي”.

من جانبها، أصدرت لجنة أمن شرق دارفور، عدداً من القرارات أعلنت بمُوجبها اعتقال كافة مُعتادي الإجرام السابقين والمُتفلِّتين والحكم عليهم بقانون الطوارئ وتوزيعهم على سجون البلاد المُختلفة.

وقال مدير شرطة الولاية اللواء شرطة حقوقي أحمد طاهر عثمان، إن  اجتماع لجنة الأمن استعرض الموقف الأمني والجنائي، بجانب عدد من الموضوعات تتّصل بآثار السيول والأمطار والأوضاع الاقتصادية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!