(2000) مُعدِّن تُحاصرهم السيول بنهر النيل وجسر جوي لإنقاذهم

 

 

الدامر- الصيحة

تواصل الجسر الجوي لإغاثة المُعدِّنين المعزولين بسبب السيول والأمطار في مناطق التعدين، والذي تُنفِّذه غُرفة الدفاع المدني بولاية نهر النيل وغُرفة الطوارئ بمحلية أبو حمد بمناطق قبقبة والنابع والمرات والجبل الأصفر بين نهر النيل وولاية البحر الأحمر.

وأعلن المدير التنفيذي المكلف لمحلية أبو حمد إسماعيل السماني، أن هناك أكثر من (2000) مُعدِّن منعتهم السيول والأمطار من الحركة، وأكّد حرصهم على الوصول لكل المُعدِّنين وإمدادهم بالمواد التموينية والطبية ومياه الشرب.

من جانبه، أعلن مُقرِّر غُرفة الدفاع المدني النقيب شرطة مبارك داؤود، أن الجسر الجوي سيتواصل عبر طائرتين عَموديتين للوصول إلى الاعداد الأخرى المحجوزة، ودعا للتعامل الجاد مع تحذيرات غرفة الدفاع المدني الخاصة بارتفاع مناسيب النيل وأخذ الحيطة والحذر تَحسُّباً لأيِّ طارئ، خَاصّةً سُكّان الجُزر والمناطق المُجاورة للنيل.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!