وكيل الكهرباء يؤكد رفع الظلم عن المهندسين التقنيين والاستجابة لمطلبهم

الخرطوم- الصيحة
كشف وكيل قطاع الكهرباء بوزارة الطاقة والتعدين المهندس خيري عبد الرحمن أحمد، تفاصيل الإجراءات التي اتخذت لرفع الظلم الذي وقع على المهندسين التقنيين طيلة ايام العهد البائد، بتحقيق مطلبهم بتسكينهم في مدخل الخدمة عند الدرجة التاسعة واستبعادهم من الدرجات العمالية.
وقال خيري في بيان صحفي مساء الاثنين، إنهم أصدروا منشوراً داخلياً في 23 يونيو الشهر الماضي بخصوص ضوابط تطبيق منشور ديوان شؤون الخدمة 2020م الذي ألزمهم بتطبيق الهيكل الموحد الجديد وزيادة الأجور.
وأضاف “عالجنا في منشورنا الداخلي مسألة تسكين المهندسين التقنيين من حاملي دبلوم السنتين والثلاث سنوات في الدرجة التاسعة، وقررنا أن يتم تطبيق ذلك إعتباراً من 1 أبريل 2020م بناءً علي منشور ديوان شؤون الخدمة”. وتابع “كما قررنا في منشورنا الداخلي ترقية كافة العاملين في الفئة C4 الي الدرجة الخامسة في هيكل الديوان حتي تتم المساواة بين كافة العاملين في شركات قطاع الكهرباء”.
وأكد أنه تم توجيه كافة شركات قطاع الكهرباء بتنفيذ هذه المعالجات ابتداءً من مرتبات يوليو 2020م، على ان يتم تطبيقها بأثر رجعي من 1 أبريل 2020م، واضعين في الإعتبار سنين العمل السابقة لكل مهندس تقني عند تحديد المستحقات.
وأردف “وبذلك نكون قد توصلنا الى رفع الظلم الذي وقع على المهندسين التقنيين طيلة ايام العهد البائد وتحقيق مطلبهم بتسكينهم في مدخل الخدمة عند الدرجة التاسعة واستبعادهم من الدرجات العمالية”.
ونوه إلى أنه تبقى فقط استكمال حساب مستحقاتهم السابقة والتي سيقرر فيها ديوان شؤون الخدمة و”سنقوم بصرفها ابتداءً من العام القادم بحسب الاتفاق”.
ودعا المهندسين من جانب المسؤولية وخدمة الوطن والمواطن ان يستمروا في عملهم بالصورة المطلوبة لضمان راحة المواطن، مع الاستمرار بالهمة والعزم في تقديم الخدمات بأفضل صورة خاصة والدولة تقود حملات مكافحة وباء (كوفيد 19) الذي يتطلب انتظام خدمة الكهرباء للمستشفيات وكافة مراكز العزل التي يحددها القطاع الصحي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!