لجنة إزالة التمكين تُصادر منزل علي عثمان

الخرطوم: الصيحة
أعلنت لجنة إزالة التمكين مصادرة منزل لرئيس الجمهورية الأسبق علي عثمان محمد طه، شيده جهاز الأمن والمخابرات بمبلغ (٦) مليون دولار، وتم تأجيره لنائب رئيس المؤتمر الوطني.
وأكد عضو لجنة إزالة التمكين، وجدي صالح في مؤتمر صحفي أمس، ‏إسترداد 5 عقارات من مدير مكتب علي عثمان، (إبراهيم عمر الآغا الخواض) تبلغ مساحتها محوالي 15,000متر مربع.
وقال “إن الخواض علِم إننا نبحث في ما ناله بالتخصيص وشن حملة على اللجنة ولكن اللجنة لا تتعامل بردود الأفعال”.
قالت لجنة ازالة التمكين ومحاربة الفساد، أن والي الخرطوم السابق والقيادي في النظام السابق د. عبدالحليم المتعافي، مطلوب القبض عليه من قبل النيابة العامة.
وأعلن وجدي استرداد عقارات من شركة السالمة، وأوضح أنها بدأت كشركة حكومية وتحولت بطريقة غريبة لشركة خاصة يملكها شخص واحد أستولى بعدها على الأصول نفسها وهو (محمد علي الأمين)، الأمين العام السابق لمنظمة الدعوة الاسلامية.
وأشار إلى أن الشركة أستولت على أموال منظمات وشركة (سالمة للنقل) وشركات أخرى، وكشف أن عقارات بولاية النيل الأبيض و كل السوق الشعبي ملك لشركة السالمة، ونوه إلى أن عدد قطع الأراضي التي تملكها تبلغ 224 قطعة أرض تجارية وليست سكنية.
وأعلن وجدي إسترداد كل أسهم شركة (إطعام) المملوكة لـ (هاشم محمد خير)، واسترداد عدداً من المصانع المملوكة لإطعام وتقوم بإدارتها وزارة التجارة والصناعة.
وأشار إلى بنك الطعام بدأ فكرة من الشباب كمنظمة طوعية، بأخذ باقي طعام المطاعم والفنادق وتعبئتها بطريقة كريمة للمحتاجين، وقال إنه بعد نجاح الفكرة، تم دعوة رجال الأعمال برعاية (علي عثمان محمد طه) وتسجيلها بأسم هاشم ومن ثم توجهت للإستثمار، وإبعاد الشباب.
وأعلن عن إلغاء تسجيل منظمة (بنك الطعام) وحلها وإسترداد كل أصولها وأموالها لوزارة المالية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!