(الصيحة) تكشف التفاصيل الكاملة قبل ساعات من (إجتماع الموسم) (أحد الحسم) .. استقطاب مثير لتقرير المصير

الخرطوم- ناصر بابكر

تعديل الموعد
الثلاثاء الماضي، صدر توجيه من رئيس الاتحاد العام لكرة القدم د. كمال شداد، للأمين العام للإتحاد د. حسن أبو جبل بتقديم الدعوة لأعضاء مجالس إداراة الإتحاد السوداني لاجتماع طارئ يعقد ظهر الجمعة 26 يونيو عبر تقنية الفيديو بالنظر للحظر المفروض بسبب جائحة كورونا وذلك لتقرير مصير الموسم الحالي الذي ظل معلقا منذ شهر مارس، غير أن الإتحاد عاد وقرر تغيير موعد الإجتماع إلى يوم غد الأحد بسبب مشاكل الكهرباء والشبكة التي يمكن أن تعيق إنعقاد الإجتماع بالفيديو وهو ما دعا لإتخاذ قرار لتأجيل الإجتماع للأحد على أن ينعقد بمباني الإتحاد بأكاديمية تقانة كرة القدم.

تغيير المكان
مجددا، أجرى الإتحاد تعديلا بخصوص اجتماعه الطارئ لتقرير مصير الموسم الحالي، التعديل الجديد تعلق بالمكان بعد أن اتخذ الإتحاد قرارا بعقد الإجتماع بفندق السلام روتانا عوضا عن مباني الإتحاد. (الصيحة) تحصلت على كواليس تغيير المكان والتي تتمثل في صعوبة حضور بعض الأعضاء من الولايات البعيدة للخرطوم قبل الأحد وبالتالي ستكون مشاركتهم عبر الفيديو وهو ما دفع قادة الإتحاد لإتخاذ قرار بتغيير مكان الإجتماع لأحد فنادق الخمسة نجوم لضمان توفر شبكة إنترنت قوية وتيار كهربائي مستقر وتجهيزات تقنية عالية الجودة بما يضمن توفر عوامل نجاح الإجتماع.

مبادرة برقو
خطوة من رئيس لجنة المنتخبات الوطنية د. حسن برقو أسهمت في نجاح مساعي الإتحاد في عقد الإجتماع في موعده يوم الأحد مع تحويله لأحد الفنادق وهي الخطوة التي تمثلت في تكفل د. برقو بتكاليف عقد الإجتماع بفندق السلام روتانا في مبادرة وجدت إشادة كبيرة من قادة الإتحاد.

تراجع النصاب
الجديد الذي سيشهده إجتماع إتحاد الكرة غدا الأحد، سيتمثل في تراجع النصاب المطلوب لمنح الإجتماع الشرعية القانونية وذلك بعد أن فقد الإتحاد خلال الفترة الماضية إثنين من أعضائه بعامل الوفاة .. حيث تقلص عدد أعضاء الإتحاد إلى (22) عضوا وبالتالي فإن النصاب المطلوب لمنح الإجتماع الشرعية القانونية هو (12) عضوا (50% + 1) مع التنويه إلى أن النصاب يشمل المشاركين من داخل القاعة أو عبر الفيديو.

استقطاب حاد
متابعات (الصيحة) كشفت عن حالات استقطاب مكثفة وعلى مدار الساعة من خلال إتصالات هاتفية عديدة بين أنصار إستئناف الموسم وأنصار إلغاؤه وكل مجموعة تسعى لحشد أكبر قدر ممكن من الأصوات المؤيدة لموقفها بعد أن شهدت الساحة في وقت سابق تراشق اعلامي بين بعض أعضاء الإتحاد بشأن مصير الموسم الحالي .. وبحسب متابعات (الصيحة) تشارك قيادات سابقة في إتحاد الكرة في حالة الاستقطاب حيث تعمل على إقناع مجموعة من أعضاء الاتحاد بالتصويت لصالح إلغاء الموسم والوقوف ضد رغبة رئيس الاتحاد الحالي د. كمال شداد الذي يدعم استئناف النشاط.

عودة منتظرة
الإتصالات التي أجرتها (الصيحة) في الساعات الماضية مع مجموعة من أعضاء الإتحاد تشير إلى أن عدد المؤيدين لاستئناف النشاط واستكمال الموسم يبدو حتى اللحظة أكبر من عدد أنصار إلغائه مع التنويه لأن عمليات الاستقطاب المستمرة تجعل كل الإحتمالات واردة فيما يبقى خيار عودة النشاط هو الأقرب سيما وأن الإجتماع سيشهد نقاشا موسعا حول كل الآراء قبل بدء عملية التصويت.

نظام التجمع
حال تم التأمين على إستئناف النشاط واستكمال الموسم، فإن الإجتماع وبعد إتخاذ قرار بتمديد الموسم، سيبحث كيفية إكمال الجولات المتبقية. وبحسب متابعات (الصيحة)، فإن إتخاذ قرار بتعديل نظام المنافسة وإقامة الجولات المتبقية بنظام التجمع يبدو خيارا واردا بشدة لاختصار الوقت وهو الخيار الذي سيؤدي إلى احتجاج الكثير من الأندية التي خاضت عدد كبير من المباريات خارج أرضها وكانت ستخوض أغلب جولاتها المتبقية بملاعبها مع العكس بالنسبة للمنافسين، غير أن الإتحاد وبحسب تصريحات رئيسه للصيحة سيتمسك بقراره باعتباره مسنود بالنظم واللوائح التي تبيح له تغيير نظام المنافسة في حالة الظروف القاهرة.

إعداد وبرنامج ضاغط
ترتيبات إتحاد كرة القدم حال تم التأمين على استكمال الموسم ستشمل منح الأندية فترة إعداد ينتظر أن تمتد إلى شهر كامل، بحيث يكون شهر يونيو للإعداد بعد توقف دام لأكثر من ثلاثة أشهر على أن تصدر لجنة المسابقات لاحقا برنامج ضاغط تخوض خلاله الأندية مباراة كل ثلاثة أيام حتى يستكمل الموسم خلال شهر أغسطس، مع الإشارة لأن تغيير نظام المنافسة ولعب الجولات المتبقية بنظام التجمع يهدف اساسا لتمهيد الطريق لبرنامج ضاغط، غير أن مشكلة الملاعب ستكون واحدة من العوائق التي ستواجه الإتحاد سواء لتدريبات الأندية أو المباريات.

التسجيلات
أجندة إجتماع الغد ينتظر أن تشمل مقترحات من لجنة أوضاع اللاعبين حول مواعيد التسجيلات الرئيسية .. وبحسب متابعات (الصيحة) فإن لجنة أوضاع اللاعبين ستقترح موعدين للتسجيلات أحدهما حال تم إلغاء الموسم حيث ستكون التسجيلات في أغسطس والآخر حال تم استكمال الموسم حيث ينتظر أن تكون فترة التسجيلات حينها في سبتمبر.

دعم الأندية
الخسائر المالية التي تعرضت لها الأندية جراء التوقف الطويل من دفع للمرتبات في غياب للنشاط والحاجة لإعداد جديد ومطول ثم منصرفات الإقامة والاعاشة طوال فترة استكمال الموسم سيكون من بين الأجندة التي ينتظر أن يناقشها الإجتماع .. ويبدو الاتجاه الغالب في أروقة الإتحاد هو تقديم دعم مالي لكل أندية الممتاز وأندية المرحلة الأخيرة من الوسيط لمساعدتها على الايفاء بالتزاماتها والاستعداد لاستئناف النشاط.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!