تزايد الوفيات الغامضة يثير القلق في شمال دارفور

الفاشر- مالك دهب
أثار تزايد حالات الوفيات في ظروف غامضة بمدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور، قلق الأهالي، في ظل عدم تحديد أسباب الوفيات.
واحتسبت جامعة الفاشر في بيان لها عدداً من منسوبيها في الأيام الماضية، ونعى مدير الجامعة البروفيسور آدم صالح محمدين، أكثر من (11) من منسوبي الجامعة وأقربائهم.
وعُثِر أمس الإثنين على جثتين لرجل وإمرأة كلاً على حدة، توفيا في ظروف غامضة، فيما كشفت مصادر طبية عن تسجيل (58) حالة وفاة بالفاشر خلال (72) ساعة الماضية ولم تعلنها الجهات الرسمية.
من جانبه، أقر ممثل تنسيقية الكوادر الطبية بشمال دارفور د. محمد عبد الله مصطفى، بتزايد نسبة الوفيات بمدينة الفاشر لتصل إلى (58) حالة وفاة خلال الـ(72) ساعة الماضية، وأشار إلى أنه توجد حالة وفاة على رأس كل ساعة، وقد بلغ عدد الوفيات خلال اليوم نحو (17) حالة وفاة.
وبدا الأهالي بالفاشر قلقون من تزايد حالات وفيات كبار السن في المدينة بصورة مضطردة خلال الأيام الماضية دون الكشف عن أسباب تزايد الوفيات، في حين بلغت حالات الإصابة بفيروس (كورونا) حتى أمس (28) حالة مؤكدة و(33) حالة إشتباه.
وكونت السلطات بشمال دارفور الأسبوع الماضي لجنة لإسناد اللجنة الفنية لـ(كورونا) والبحث النشط عن الوفيات والحالات المرضية بالفاشر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!