(زين) تقدم إستضافة متكاملة لمركز إتصال الصحة (9090) وأجهزة لفرق التدخل السريع

الخرطوم- الصيحة
أكملت الشركة السودانية للهاتف السيار (زين) مؤخراً كافة المطلوبات الفنية والتقنية واللوجستية لإستضافة مركز إتصال الإستجابة لفيروس كورونا (9090) والذي بدأ بالفعل مباشرة أعماله من مباني شركة زين للإتصالات مطلع مايو الحالي.

ويستقبل المركز المكالمات من كل شبكات الإتصالات في السودان وبفعالية عالية، وساهمت الأنظمة والمعدات التي قدمتها زين للمركز في رفع كفاءته للرد على (1000) مكالمة في نفس التوقيت بدلاً عن (30) مكالمة كانت في السابق.
ويعمل المركز الذي يداوم على مدار (24) ساعة يومياً للرد على (800) مكالمة في الساعة الواحدة بدلاً عن (80) مكالمة في السابق قبل الاستضافة من (زين) التي سخرت كل إمكانياتها وجهودها لدعم هذا العمل الإستراتيجي المهم، مما يسهم في دعم الجهات الرسمية في إتخاذ القرارات الصحيحة على ضوء التقارير التي يمكن استخلاصها من خلال الأنظمة الحديثة التي تقدمها (زين) السودان دعماً لهذا المشروع.
من ناحية أخرى قدمت (زين) مجموعة كبيرة من أجهزة الاتصال لفرق التدخل السريع بوزارة الصحة ولاية الخرطوم للتواصل مع الحالات المشتبهة والمؤكدة مع تقديم الدعم الفني المطلوب.
وقال المدير العام لشركة زين أسامة كاهن، “إن هذا العمل يأتي في إطار تفاعل زين مع الجهود الرسمية والأهلية للتصدي لهذه الجائحة، تمتلك زين خبرة كبيرة جداً في مجال خدمة المشتركين عبر الهاتف وبنية تحتية وتقنية عالية ربما هي الأفضل في البلاد نضعها جميعها لاسناد جهود وزارة الصحة الإتحادية في الاستجابة واتخاذ القرار، نتمنى أن يشكل هذا اضافة نوعية للمجهودات المقدمة من السلطات الصحية في البلاد حتى نتمكن جميعاً من الخروج من هذا التحدي الكبير موفقين ومنتصرين إن شاء الله”.
وتشمل استضافة (زين) لمركز الإتصال الموحد (9090) تقديم المكان والأجهزة والمعدات ورخصة النظام، بالإضافة للكهرباء والوقود على مدار (24) ساعة، كما تقدم عبر منسوبيها إستشارات فورية حول كل ما يتعلق بمجال التواصل مع الجماهير عبر الهاتف وكيفية إصدار التقارير وتحليلها، وكانت (زين) نظمت مشروع تدريبي لرفع قدرات منسوبي مركز الإتصال الموحد (9090) حول كيفية إدارة المكالمات الهاتفية خلال الأزمات من خلال منهج تم استخدامه وأثبت نجاحا بجنوب استراليا وعدد من دول العالم.
وقدمت (زين) منذ بداية الجائحة عدداً من المبادرات لدعم جهود التوعية، الإيواء والتعقيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!