مجلس الوزراء يشيد بأداء وزارة الصحة ويوجه بإجراءات لحسم التفلتات الأمنية

الخرطوم- مريم أبشر
عقد مجلس الوزراء اجتماعه الدوري اليوم الأربعاء برئاسة د. عبد الله حمدوك، واستعرض تقريراً حول الوضع الأمني بالبلاد قدمه وزير الداخلية الفريق أول شرطة الطريفي إدريس دفع الله.
ونوه التقرير إلى انخفاض معدلات الجريمة خلال فترة الإغلاق الكامل، وأشار للأحداث الأخيرة في جنوب وشمال دارفور ومنطقة فداسي بولاية الجزيرة وكسلا ومنطقة عد بابكر وكادقلي، ونبه لمسببات تلك الأحداث من التحريض والشائعات وغياب الأساليب السابقة في معالجة المشكلات والمتمثلة في قيام الدولة بدفع الديات والتعويضات.
وأوضح وزير الثقافة والإعلام، الناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح، أن المجلس تداول حول التقرير، وأكد أهمية إتخاذ إجراءات قانونية ضد المجرمين، ودور اللجان الأمنية في إتخاذ الإجراءات الاحترازية، وضرورة محاسبة المقصرين وضبط الوسائط الإعلامية من خلال إنفاذ القانون للحد من الشائعات.
وأكد المجلس أهمية إصلاح الأجهزة الأمنية وهيكلتها ومراجعة دورها وتنفيذ القانون.
وأضاف فيصل بأن المجلس استمع لإفادة حول مستجدات جائحة (كورونا) بالبلاد قدمها وزير الصحة د. أكرم علي التوم، وأشار إلى إرتفاع عدد حالات الإصابة إلى (1661) منها (80) حالة وفاة و(173) حالة شفاء، وأشار إلى خطة الوزارة في توفير المعدات والمعينات واستنفار الكوادر الطبية.
ونوه أكرم إلى الرؤى المستقبلية لخطة الوزارة التي تستفيد من دور المجلس الاستشاري في التنبؤات وتوسيع نطاق الفحص ليشمل الولايات، بجانب الاستفادة من كافة الكوادر الصحية بالبلاد، كذلك موقف الألبسة الواقية والمعدات ودور الوزارة في مراقبة أداء الولايات وموقف التمويل لتوفير الإحتياجات.
وأوضح فيصل أن المجلس أشاد بأداء وزارة الصحة، وجدد إشادته بالجيش الأبيض لجهوده المقدرة في درء الوباء وحماية المواطنين. وقال إن المجلس تداول حول تدابير الوزراة لمجابهة الوباء خاصة ما يتصل بالمواطنين العالقين وأمد الإجراءات الإحترازية ورؤية الوزارة حيال التعليم وإغلاق المستشفيات الخاصة.
إلى ذلك، أجاز المجلس مشروع قانون جرائم المعلوماتية لعام 2020م ومشروع تعديل القانون الجنائي لعام 2020م.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!