جماعة أنصار السنة تحذر من الدعوات للحكم الذاتي

الخرطوم- الصيحة
رحب الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية الشيخ د. إسماعيل عثمان محمد الماحي، بالتغيير الذي طرأ على حكومة الفترة الانتقالية، ودعا لحكومة كفاءات حقيقية.
وقال د. إسماعيل في خطبة الجمعة بمسجد المركز العام بالسجانة اليوم، إن أمام رئيس الوزراء فرصة حقيقية لتجديد الدماء وتعيين الكفاءات، وأكد عظم المسؤولية، وقال إنها أمانة سيُسأل عنها الإنسان وستشهد له صفحات التاريخ إن أنجز أو أخفق، واشار إلى عدم وضوح رؤية الحكومة في الفترة الماضية إضافة للتشاكس والتنافس الحزبي مما أثر على أداء الحكومة، ودعا إلى أن تطرح الحكومة رؤية شاملة لمعالجة كافة قضايا الفترة الانتقالية ليعرفها المواطنون ويساعدونها في تنفيذها.
وجدد د. إسماعيل التأكيد على دعم مفاوضات السلام، وحذّر من الدعوات للحكم الذاتي، وقال إن الحكم الذاتي هو الذي أدى إلى انفصال الجنوب، وشدد على أهمية التزام حكومة الفترة الانتقالية بمهامها الحقيقية، وأضاف بأن هناك قضايا لا تصلح إلا أن تقوم بها حكومة منتخبة، وتعرضها على الشعب السوداني ليقرر فيها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!