“الثورية” تطالب بمراجعة المصفوفة في اجتماع رباعي تشترك فيه الجبهة

 الخرطوم: الصيحة
جددت الجبهة الثورية السودانية، موقفها من تعيين الولاة المدنيين، وأكدت أنها مع تعيين ولاة مدنيين ومع إزالة التمكين وتفكيك النظام السابق، لكنها ليست مع الإتيان بتمكين بديل وفق أسس حزبية ضيقة.
وأوضحت الجبهة في مؤتمر صحفي بفندق كراون في جوبا ظهر اليوم “الاثنين”، أنها ترفض تعيين الولاة المدنيين بالكيفية التي تريد بها قوى الحرية والتغيير، مُعللةً بأن ذلك يعتبر خرقاً لإعلان جوبا لبناء الثقة والتمهيد للتفاوض، إلى جانب الافتقار للمعايير الموضوعة التي يجب أن يتم اختيار الولاة على أساسها.
وطالبت الثورية بضرورة مراجعة المصفوفة في اجتماع رباعي تشترك فيه الجبهة الثورية.
وحول المجلس الأعلى للسلام، اعتبرت أنهُ تم تشكيل المجلس الأعلى للسلام وهو جسم لم يرد ذكرهُ في الوثيقة الدستورية ودون أخذ رأي الجبهة الثورية.
وقالت: “حُشد فيه عدد من الذين لهم مواقف مُعلنة ضد عملية السلام في جوبا، مما يُخشى معهُ تعطيل عملية السلام”.
واعتبرت الثورية أن تأخير الوصول إلى اتفاق سلام عبر منبر جوبا ناتج عن طبيعة القضايا الشائكة المطروحة، إلى جانب طريقة اتخاذ القرار الحكومي الذي يُجبر وفده على العودة إلى الخرطوم للحصول على القرار النهائي من المجلس الأعلى للسلام.
واقترحت الثورية تكوين آلية مشتركة من مجلسي السيادة والوزراء وقوى الحُرية والتغيير والجبهة الثورية السودانية لمراجعة المصفوفة والبت في تعيين الولاة المدنيين وفق معايير متفق عليها.
ونوهت الثورية إلى اجراء اتصالات مكثفة مع رئيس الوزراء وعدد من أعضاء المجلس السيادي، وأشارت إلى أنها وجدت تفهمًا كبيرًا لمواقفها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!