ارتفاع أسعار الأدوية بنسبة (20%) وأطباء يُحذِّرون من فجوة

 

الخرطوم- منال عبد الله

حذّر أطباء من فجوة دوائية كبيرة ونُدرة في العقاقير الطبية من شأنها تعريض حياة كثيرٍ من المرضى للخطر، بجانب ارتفاع في أسعار الأدوية بنسبة (20%)، ووصفوا المَوقف الدوائي في البلاد بأنه سيئ.

ونفى صيادلة لـ(الصيحة)، أن تكون أزمة الدواء ذات صلة بالتطورات الأخيرة بسبب جائحة “كورونا” وما فرضته من إجراءات احترازية بإغلاق الحدود والمطارات، وأوضحوا أنّ الإشكالية ذات صلة مباشرة بتسعيرة الدواء المفروضة من مجلس الصيدلة والسُّموم على الشركات العاملة في استيراد الدواء، وأنّ بنك السودان المركزي لا يمنح شركات النقد المطلوب للاستيراد مِمّا يدفعها لشراء الدولار بالسوق الأسود، ما أدخل الشركات في خسائر كُبرى، بينما أحجمت مُعظمها عن الاستيراد مِمّا تَسَبّبَ في الأزمة المُستمرّة.

وأوضح الصيادلة في تحقيق – يُنشر بالداخل – أنّه برغم استيراد الإمدادات الطبية عقاقير الأمراض المُزمنة، إلا أنّ فيها شُحاً كَبيراً، بجانب أنّ هنالك أدوية كميتها بسيطة وتُباع في السوق الأسود.

من جانبها، نفت المدير العام للصندوق القومي للإمدادات الطبية د. عفاف النحاس، ما يتردّد حول ارتفاع أسعار الأدوية التي يتم بيعها للمُستهلكين من صيدليات الإمدادات، فيما أقرّت بأنّ أزمات الدواء مستمرة وحقيقية ومعظم الأدوية المطلوبة من المرضى غير متوفرة بالسوق، وقالت د. عفاف لـ(الصيحة)، إن الإمدادات تعمل لسد ثغرات انعدام بعض الأدوية من قبل المصانع المحلية، فضلاً عن عمليات استيراد تتم عن طريق الدفع الآجل، وعزت ذلك للارتفاع المُستمر للعُملة الأجنبية مُقابل الجنيه، وأوضحت أنّ الإمدادات تغطي (100%) من نسبة الدواء المطلوب حالياً بالسوق، فيما كان يتوجّب عليها في وقتٍ سابقٍ قبل تفاقم الأزمة تغطية (60%) ويوفر القطاع الخاص الـ(40%) المتبقية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!