والي وسط دارفور: قوانين رادعة ومحكمة طوارئ فورية لمهرّبي السلع

 

زالنجي- علي البصير

عبّر والي وسط دارفور المكلف اللواء ركن سليمان الأمين مساعد، عن أمله في إشراك قوى الحرية والتغيير بالولاية في عمليات الرقابة وضبط توزيع المواد والسلع الإستراتيجية.

وقال في حوار لـ(الصيحة)، إن خلافات وانقسامات الحرية والتغيير حالت دون مشاركتهم، وأعلن عن إصدار قوانين رادعة وإنشاء محكمة طوارئ فورية لمحاكمة كل من يتم القبض عليه بتهريب أي من السلع الإستراتيجية والمدعومة.

وأكد أن هذه القوانين والمحكمة لمحاربة الظواهر السالبة، وأشار إلى انتشار القوات النظامية على المعابر لمنع التهريب، وقال إن أي عربة يتم ضبطها محملة بالمواد المدعومة بترولية أو مواد غذائية تتم محاكمة المهربين فوراً. ونوّه لوجود لجان لضبط العربات غير المقننة بالولاية. وأكد أن وسط دارفور لم تشهد أي أزمة في الوقود أو الخبز، وقال إن حكومته ستقوم بتطبيق نظام الكروت في محطات الوقود لمنع التلاعب.

وشدد الوالي على أن الأمن في الولاية نسبي، وأنه حال التوقيع على اتفاق سلام مع الحركات المسلحة، فإن الولاية ستنعم بالامن والاستقرار.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!