مجلس الوزراء :حمدوك لم يكن على علم بزيارة البرهان إلى عنتبي ولقائه نتنياهو

الخرطوم:الصيحة الآن
نفى مجلس الوزراء أن يكون رئيسه د.عبد الله حمدوك قد تلقى إفادة من بلقاء رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بلقاء برئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في عنتبي ، وأكد أن رئيس الوزراء لم يكن على علم بزيارة البرهان إلى عنتبي ولقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي، ولم يحدث أي إخطار أو تشاور في هذا الأمر، خلافاً لما أورده البرهان في التنوير الصحفي مساء الاربعاء.
وأصدر مجلس الوزراء بيانا اليوم (الخميس) عقب إجتماع مطول للمجلس أعلن فيه موقف مجلس الوزراء من التطورات المتعلقة بلقاء رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي تم مؤخرا بيوغندا.
وقال البيان الذي حمل توقيع وزير الاعلام الناطق باسم المجلس فيصل محمد صالح إن مجلس الوزراء أكد خلال اجتماع مشترك مع المجلس السيادي أن أمر السياسة الخارجية من اختصاص الجهاز التنفيذي، وتم الاتفاق على الرجوع للوثيقة الدستورية لتحديد الاختصاصات بدقة.
وأضاف البيان:إننا نُمثل حكومة ثورة، حملت شعارات الحرية والسلام والعدالة، وألهمت المناضلين والتواقين للحرية والعدالة في كل أنحاء العالم، ولايمكن أن يكون من أولوياتها في هذا الوقت الانقلاب على شعارات الثورة والتنكر للشعوب المضطهدة والمناضلة
وشدد البيان أن العلاقات مع إسرائيل شأن يتعدى اختصاصات الحكومة الانتقالية ذات التفويض المحدود، ويجب أن ينظر فيها الجهاز التشريعي والمؤتمر الدستوري.
وقال البيان إن المجلس أكد ضرورة التركيز على التحديات الكبرى التي تُواجهها بلادنا، ومنها قضية تحقيق السلام، ومعالجة الأزمة الاقتصادية، بالإضافة لتحديات التحول الديمقراطي

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!