البرهان: موقف السودان من القضية الفلسطينية سيظل ثابتاً

 

الخرطوم: مريم أبشر

عقد مجلسا السيادة والوزراء أمس، جلسات مغلفة ــ كل على حدة، استمرت لساعات طويلة في أعقاب اللقاء السري الذي جمع رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بمدينة عنتيبي الأوغندية أمس الأول بواسطة أمريكية أوغندية.

وعلمت (الصيحة)، أن اجتماع مجلس الوزراء الذي استمر لأكثر من أربع ساعات انعقد في مكان سري خارج مقر المجلس. وعزت مصادر عليمة إقدام المجلس على عقد اجتماعه الاستثنائي خارج مقره لإحكام السرية، فضلاً عن تخوّفه من المتظاهرين الذين احتشدوا أمام المقر، مُعلنين رفضهم للتطبيع.

وعلمت الصحيفة أيضاً، أن مجلس السيادة بمُكوّنيْهِ العسكري والمدني عقدا اجتماعاً بالقصر لأكثر من ست ساعات، أعقبها اجتماع للسيادي مع مجلس الوزراء استمر حتى وقت متأخر من ليل أمس.

وفي السياق، أوضح الفريق أول ركن البرهان، أنه أقدم على لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بأوغندا من موقع مسؤوليته بأهمية العمل الدؤوب لحفظ وصيانة الأمن الوطني السوداني وتحقيق المصالح العُليا للشعب السوداني.

وَأَكّدَ في تعميم صحفي مساء أمس، أنّ بحث وتطوير العلاقة بين السودان وإسرائيل مَسؤولية المُؤسّسات المعنية بالأمر وفق ما نصّت عليه الوثيقة الدستورية، وشَدّدَ على أن موقف السودان المبدئي من القضية الفلسطينية وحق شعبه في إنشاء دولته المُستقلة ظلّ ومازال وسيستمر ثابتاً، وفق الإجماع العربي ومُقرّرات الجامعة العربية.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!