توقيع اتّفاق بين الحكومة ومجموعة عقار

 

“حميدتي”: نعمل على بناء سُودانٍ خَالٍ من المظالم والتهميش

سلفا كير: لا نُريد رفع بندقية أو نتذكّر ذكريات الحرب المُؤلمة

عرمان: السودان لن ينهار ونسعى لاتّحاد مع جوبا

جوبا: رضا باعو

وقّعت الحكومة والحركة الشعبية – شمال بقيادة مالك عقار، اتّفاقاً إطارياً بالقصر الرئاسي في جوبا أمس.

وأكّد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، رئيس وفد الحكومة لمُفاوضات جوبا الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، أنّ تحقيق السلام وبناء سُودانٍ خَالٍ من المظالم والتهميش ليس بعيداً، وشدّد بأنّ الإرادة المُتوفِّرة تُمكِّن من تنفيذ كل ما تمّ الاتفاق حوله على أرض الواقع، واعتبر أنّ الاتفاق يُؤكِّد صلابة العزيمة ومتانة الشراكة للوصول إلى سلام يُؤسِّس لعهدٍ جديدٍ خَالٍ من الظُلم والتّهميش، وأثنى “حميدتي”، على دور حكومة وشعب جنوب السودان لتحقيق السلام الشامل بالسودان، وأشار للإرادة الكبيرة للشركاء في حركات الكفاح المُسلّح، وقال: “نسعى نَحنُ والشركاء لبناء سُودانٍ خَالٍ من الحُرُوب والظُّلم الذي عَاشَهُ الشّعب السُّوداني”، وقطع بأنّه يستحق حياةً كريمةً، وأضَافَ “نعمل على تحقيق هذه الغايات وذلك ليس مُستحيلاً”.

من جانبه، أكد رئيس جنوب السودان الفريق أول سلفا كير ميارديت، عدم نيّتهم بالعودة إلى الحرب مجدداً، وقال “لا أستفيد من استمرار الحرب.. لا نُريد أن تُرفع بندقية في السودان أو جنوب السودان”، وأضاف: “نُريد العام 2020 عاماً للسلام في البلدين”، وأكّد سلفا أنّه لا يُريد ذكريات الحرب لأنها مؤلمة، وقال: “نعيش الآن أجواء سلام نأمل أن تستمر”، واتهم سلفا، النظام السابق في الخرطوم بتسليح المُواطنين وجعلهم يقتلون بعضهم، وأشار إلى أنّ ما حدث في أبيي مُؤخّراً مَردُّه لمثل هذه العقلية السائدة ببعض المناطق، وقال سلفا للشركاء السودانيين “طالما أنّكم مُتّفقون ولديكم إرادة، يُمكن أن يتحقّق السلام الشامل في السودان الذي بالطبع يستفيد منه جنوب السودان”، وأكّد أنّ الحكومة الجديدة تختلف عن النظام السابق في السودان، وناشد الجميع بالتوقيع على الاتفاق الشامل للسلام حتى يتم التفرُّغ للآخرين وإلحاقهم بركب السلام.

بدوره، أكّد نائب رئيس الحركة الشعبية ياسر عرمان، أنّ السودان لن ينهار ولن ينضم لنادي الفاشلين، وقال “نعمل مع المجلس السيادي ومجلس الوزراء والقوات المسلحة والدعم السريع لبناء سودان جديد يجمع الجميع”، وأضاف “الجبهة الثورية ستبني شراكات مع الجميع”، وتابع “نتطلع لاتحاد بين بلدينا وبناء علاقات استراتيجية بين السودان وجنوب السودان”، وبشر عرمان باقتراب التوصل لاتفاق شامل قبل الرابع عشر من فبراير المقبل، وأعلن الاستعداد للتعامل مع الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو لنقل البلاد إلى مربع جديد، وقال “نسعى لبناء منظومة عسكرية عظمى من القوات المسلحة والدعم السريع وقوات الجبهة الثورية”، وأعلن تمسكهم الكامل بالاتفاق للعبور نحو السلام، وأكد أن “حميدتي” كانت له مجهودات عظيمة، وقطع بأنه يمتلك إرادة لتحقيق السلام، وقال “نأمل أن تستمر هذه الروح في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه”، وأكد حرص رئيس الحركة مالك عقار على الوصول للسلام الذي يسهم في بناء السودان في المرحلة المقبلة

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!