غندور يُطَالَبَ حمدوك بمُراجعة أداء الحكومة والتركيز على الأولويات

الخرطوم: الصيحة الآن
قال رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول إبراهيم غندور، إنّ سياسات الإقصاء من أجل التمكين السياسي لن تؤدي إلا لمزيدٍ من التدهُور.
وناشد غندور في مَنشورٍ على صفحته بـ”فيسبوك” اليوم (السبت)، رئيس وزراء الحكومة الانتقالية د.عبد الله حمدوك، بمُراجعة أداء حكومته والتّركيز على أولويات الفترة الانتقالية، وفي مقدِّمتها إيقاف التدهُور الاقتصادي وتحسين معاش الناس، والتّوجُّه نحو الإنتاج واستكمال مَسيرة السّلام وتَحقيق الأمن والطُمأنينة للمُواطن.
وقال: عندما نتحدّث عن الاقتصاد وتدهُوره ومَعاش الناس وعُسره، وبوادر الانفلات الأمني، فإنّنا لا نُقلِّل من شأن أيِّ فردٍ أو جهةٍ، وإنّما نخشى على وطنٍ ورثناه جميعاً من الآباء والأجداد، وسَنُسَلِّمه غداً للأبناء والأحفاد من بعدنا مُعافىً عزيزاً بإذن الله”.
وأضاف: لذلك وجب علينا جميعاً أن نَسعى لأجل علوه ورفعته والمُحافظة على كينونته، والعمل لأن ينعم أهله بالحَد الأدنى من الطُمأنينة والعيش الكريم.
واعتبر أنّ كل ذلك لن يتم إلا بمُراجعةٍ شاملةٍ للسياسات والأولويات وآليات التنفيذ بما فيها أصحاب القُدرات المُتدنية التي لا تُناسب تحديات المرحلة التي تمُر بها بلادنا، وقال: كل هذه المُستحقات لا يُمكن تحقيقها إلا بتوافُقٍ وطني سياسي ومُجتمعي شاملٍ يُقدِّم مصلحة الوطن عَلَى مَا سِوَاها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!