“حميدتي” يُحمِّل (اليونسفا) مسؤولية أحداث أبيي ويُعلن تشكيل لجنة تحقيق

جوبا:وكالات- الصيحة الآن
أعلَن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، عن تشكيل لجنة للتّحقيق في أحداث أبيي الأخيرة التي سقط نتيجتها عدد من الضحايا، وتَعَهّد بالعمل على كشف المُتورِّطين في الأحداث ومُحاسبتهم حتى لا تتكرّر مُستقبلاً، ووصف ما حدث بالعمل التخريبي الذي يستهدف عملية السلام التي تُجرى بجوبا، وأدان الحادثة وعبّر عن أسفه لسقوط ضحايا.
ونقل حميدتي للرئيس سلفاكير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان، خلال اللقاء الذي جمعهما بالقصر الرئاسى بجوبا اليوم (الخميس)، رسالة شفهية من رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان تتعلق بالأحداث المؤسفة التي وقعت بمنطقة ابيى وجهود الحكومة في احتواء آثارها والوصول للمتورطين فيها.
وقال دقلو في تصريحات صحفية عقب اللقاء ، أن تحقيقاً شاملاً سيجرى حول الحادثة وأن هناك تشاور مع حكومة الجنوب لإيجاد آلية لحماية المواطنين في المنطقة من خلال تشكيل قوات مشتركة ترابط بالقرب من المنطقة لهذا الغرض.
وحمل دقلو قوات اليونسفا مسؤولية الحادث باعتبارها مسؤولة عن حماية مواطني المنطقة، باعتبارها منطقة منزوعة السلاح ولا توجد بها قوات عسكرية، ودعاها للاضطلاع بدورها في حماية المواطنين.
وقدم النائب الأول لرئيس مجلس السيادة شكر حكومة وشعب السودان ،للرئيس سلفاكير وحكومة الجنوب لجهودهم من أجل السلام فى السودان، مشيرا إلى تواجد كل حركات الكفاح المسلح في جوبا في الوقت الراهن ما عدا حركة عبدالواحد نور.
وأشاد بفصائل الجبهة الثورية لمواقفها الإيجابية من أجل السلام، مبينا أن هناك مجهودات جارية لأحداث اختراق في مسار الحركة الشعبية شمال جناح عبد العزيز الحلو.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!