حمدوك: اتفاق بوقف العدائيات بالجنينة

الجنينة: الصيحة الآن
توصلت الأطراف المعنية بأحداث مدينة الجنينة إلى اتفاق التزمت من خلاله بوقف العدائيات وعدم اعتداء أي طرف على الآخر والعمل على حفظ الأمن والاستقرار بالمنطقة. وأكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، و في تصريح صحفي عقب جلسة الأطراف المتنازعة باقرار السلام والاستقرار بمدينة الجنينة اليوم (الأحد) أن وفد اللجنة العليا منذ وصوله ولاية غرب دارفور بدأ خطوات جادة في عدد من المحاور منها تشكيل لجنة تقصي الحقائق وعملية جمع السلاح والشروع في مسألة العون الإنساني لتوفير الاحتياجات للمتضررين.
وشدد حمدوك على ضرورة توفير العون الذي يساعد على عودة النازحين، وناشد مجتمع الجنينة والحكومتين المركزية والولائية بمساعدة النازحين للعودة إلى مناطقهم. وأشاد حمدوك بدور وجهود القوات النظامية بكل مكوناتها من القوات المسلحة والدعم السريع والشرطة والمخابرات التي ساهمت في بسط الأمن والاستقرار بالمنطقة، مؤكداً حرص الدولة على المحافظة على أرواح المواطنين وسلامتهم وأمنهم وبسط هيبة الدولة. وعبر عن ثقته في أن ما تم إنجازه خلال الأيام الخمس الماضية، سيصمد نسبة للمناخ الإيجابي الذي يسود الولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!