مجلس الأمن والدفاع يتخذ جملة من التدابير بشأن الوضع الأمني في البلاد

الخرطوم: الصيحة الآن
عقد مجلس الأمن والدفاع اجتماعاً اليوم (السبت) بالقصر الرئاسي بالخرطوم برئاسة رئيس مجلس السيادة, الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، واتخذ جملة من التدابير بشأن الوضع الأمني في البلاد،وقرر نشر قوات إضافية ببعض المناطق، ونشر قوات في كل أرجاء مدينة بورتسودان لمواجهة موجة العنف والتفلتات.
وقال المتحدث باسم مجلس السيادة الانتقالي، محمد الفكي سليمان، في تصريح صحفي ،حسب “كنداكة نيوز” اليوم (السبت) إن الاجتماع استمع لتقارير أمنية مفصلة من الشرطة، والاستخبارات العسكرية، وجهاز المخابرات العامة عن الوضع الأمني في كل البلاد، وبالتركيز على مدن (الجنينة، نيالا، بورتسودان والعاصمة المثلثة).
وأوضح الفكي، أن المجلس اتخذ عدداً من التدابير والقرارات، بنشر قوات إضافية في بعض المناطق وتعزيز حضور الشرطة في الطرق.
ونبه إلى أن الاجتماع وجه بتكوين لجنة تحقيق اتحادية حول أحداث معسكر (يوناميد) في نيالا.
ووجه قادة الأجهزة الأمنية برفع تقارير مفصلة عن الوضع الأمني في كل أرجاء السودان في اجتماع مجلس الامن والدفاع المنتظر انعقاده نهاية الأسبوع.
وكشف الفكي، عن وضع حلول لأزمة بورتسودان على عدة مسارات منها نشر قوات في كافة أرجاء المدينة، إضافة للقبض كل من تورط في الأحداث وتقديمه إلى محاكمة عادلة حتى لا تتكرر مثل هذه الأحداث بسبب محاولات حلها بصورة ودية.
وأضاف : سنسعى لفتح حوارات سياسية ومجتمعية مع كل مكونات الولاية لمعرفة أسباب تجدد الاشتباكات أي أن الحل لن يقتصر على الجانب الأمني فقط رغم أهميته.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!