اتهام (51) من قيادات النظام السابق في انتهاكات دارفور

الحبر: التحقيق في جرائم دارفور وإجراءات لاسترداد "قوش" من مصر

الخرطوم: أم سلمة العشا

كشف النائب العام تاج السر علي الحبر، عن تدوين بلاغٍ في مُواجهة كل من ورد اسمه من قبل الرئيس الأسبق عمر البشير، بأنه تَسلّم أموالاً من المبالغ التي تلقّاها من الأمير محمد بن سلمان، من بينهم جامعة أفريقيا وجهات أخرى.

وأعلن الحبر في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم أمس عقب عودته من أبو ظبي، شُرُوع النيابة بالتحقيق في جرائم دارفور منذ 2003م، وأشار لاتّهام (51) من قيادات النظام السابق على رأسهم البشير ووزير الدفاع وأحمد هارون وعلي كوشيب وآخرون، وأوضح أن النيابة باشرت التحقيق في جرائم دارفور التي توقّفت منذ 2008م، وقال إنّ لجنة وطنية مُحايدة سابقة اِستطاعت الوصول لمُتّهمين من قيادات الأجهزة الأمنية، لكن التحقيق توقّف، وأكّد الحبر أنّ جميع رُمُوز النظام السابق يُواجهون بلاغات جنائية تصل عقوبة بعضها الإعدام، وبعضها لا يُمكن الإفراج عنه بالضمانة العادية، وقال: “المحكمة الدستورية عندما أصدرت قراراً بالإفراج عن عددٍ منهم لم تُخاطب النيابة العامة”، وقال الحبر إنّ أحمد هارون يُواجه ثلاث تهم خطيرة، وكشف عن بلاغات جنائية في مُواجهة مدير المخابرات الأسبق صلاح “قوش”، وأكّد مُلاحقته عبر البوليس الدولي (الانتربول)، بجانب إجراءات قانونية لاستعادته من مصر لمُحاكمته بالداخل، وأضاف بأنّ النيابة أفرجت عن القيادي بالمؤتمر الوطني كمال عبد القادر بالضمان بعد اكتمال التحريات، وكشف الحبر أنّ النائب العام الأسبق أمر بحفظ عددٍ من بلاغات الفساد، لكنهم ألغوا جميع أوامر الحفظ وشرعوا بالتحقيق فيها، وقال الحبر إنّه تم التوقيع على إعلان دبي لمُكافحة الفساد، وتمّت مُخاطبة جهات الاختصاص في الدول المُختلفة لاسترداد الأموال المنهوبة، وأشار إلى أنّها صعبة ومُعقّدة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!