لجنة “فض الاعتصام” تبدأ طلب المستندات من المؤسسات

 

الخرطوم: الصيحة

كشفت اللجنة المستقلة للتحقيق في انتهاكات 3 يونيو الماضي “فض الاعتصام”، عن إنشاء موقع آمن في الشبكة العنكبوتية يمكن للأفراد والمنظمات الدخول إليه، والحصول على الأورنيك المعد لتحديد شكل الاتصال الذي يطلبه الشاهد، والمعلومة المتوفرة للشخص أو المنظمة.

وقال رئيس اللجنة نبيل أديب في تصريح إعلامي مكتوب أمس، إن اللجنة بدأت طلب مستندات الوقائع ذات الصلة بعمل اللجنة، والمتوفرة لدى الأجهزة الحكومية المختلفة، وتشمل التسجيلات بالكتابة أو بالصوت أو الصورة، وأن ذلك سيمكنها من تحديد من ترغب في الاستماع لشهادتهم من الرسميين في إطار تحقيقاتها .

وأعلنت اللجنة، أن الحكومة وفرت جزءاً كبيراً من المتطلبات اللوجستية التي ستمكنها من التواصل مع الشهود بشكل آمن، ووجهت اللجنة، نداء لمنظمات المجتمع المدني، والأحزاب السياسية، وجميع وسائط الإعلام، وسائر الأفراد، وطلبت منهم مدها بما هو متوفر لديهم من مستندات، وما يكون متوافراً من معلومات غير مسجلة تلقوها عن طريق حواسهم مباشرة، ويستطيعون ويرغبون في الإدلاء بها في شكل شهادة شفهية، وذلك خلال ثلاثة أسابيع.

وقالت إنه سيتم إرسال الأورنيك أول الأمر إلكترونيًا للجنة عبر قناة مشفرة ومأمونة لحماية سرية المعلومات، وهوية الشاهد الذي يدلي بها، إذا شاء صاحبه ذلك. كما يمكن للشاهد وفق تقديره الشخصي أن يسلم الأورنيك بنفسه في موقع اللجنة. وسيتم التحري وفقاً لقواعد التحري مع الشهود بشكل سري. وسيتم اختيار موقع الاستجواب ووسيلته وفقاً لدرجة السرية المطلوبة وفقاً لرغبة الشاهد. وسيتم الإعلان عن ذلك في سائر الوسائط الإعلامية

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!