البرهان مُتفائلٌ بخُرُوج مُفاوضات جوبا بنتيجةٍ مُرضيةٍ للجميع

 

 

الخرطوم: مريم أبشر

أكّد رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أنّ الأمم المتحدة شَريكٌ مع السودان في قضايا السلام والتحديات الاقتصادية.

والتقى البرهان أمس، وفد إدارة شرق أفريقيا بالأمم المتحدة برفقة نائب رئيس بعثة “يوناميد” أنيتا كيكي، بحُضُور وزيرة الخارجية أسماء عبد الله، وثمّن دور بعثة “يوناميد” بالسودان، وعبّر عن تفاؤله بخُرُوج مُفاوضات السلام في جوبا بنتيجةٍ مُرضيةٍ للجميع تُحَقِّق السلام الشامل، وكشف عن مُشاورات بين الحكومة والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بشأن اختيار آلية مُناسبة لمُخاطبة التحديات، خَاصّةً مُراقبة وقف إطلاق النار والعمل على تنمية المُجتمعات المحلية عبر تقديم الدعم الفني واللوجستي، وقال إنّ النازحين سَيَعُودون لمُواطنهم مِمّا يتطلّب تقديم الخدمات الأساسية لهم “التعليم والصحة والبنيات التحتية”.

من جانبه، قال المشرف الإعلامي لبعثة “يوناميد” أشرف عيسى، إنّ هدف زيارة الوفد الأممي استشراف رؤيته حول المُساهمة في دعم عملية السلام بالسودان في القضايا المتعلقة بالفترة الانتقالية، وأضاف بأنّ الوفد جاء بتكليفٍ مُباشرٍ من الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الذي أكّد أن تكون مُؤسّسات الفترة الانتقالية هِي المَرجع في تحديد طبيعة تَعاوُن وعَمَل المُنظّمة مع السودان في المرحلة المُقبلة .

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!