“فورن بولسي”: تسويات سفارتي كينيا وتنزانيا تقوّض حكومة “حمدوك”

 

ترجمة: إنصاف العوض

كشفت صحيفة “فورن بولسي” الأمريكية، عن اشتراط الكونغرس الأمريكي، تسويات مع عائلات ضحايا أمريكيين أصيبوا خلال اعتداءات على السفارتين الأمريكيتين في كينيا وتنزانيا في 1998م من أجل دعم الحكومة السودانية للرفع عن قائمة الإرهاب.

وقالت الصحيفة، إن نواب الكونغرس أكدوا ضرورة التوصل لتسوية مع عائلات ضحايا الاعتداءين لدعم الحكومة السودانية بشأن قائمة الإرهاب، وأضافت بأن من شأن هذه المطالب تقويض حكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وأوضحت أن الأحكام الأكثر تحدياً هي الأحكام القانونية الأمريكية البارزة ضد الحكومة السودانية لدعمها التفجيرات الإرهابية للمدمرة الأمريكية كول العام 2000م وتفجيرات السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام في 1998م.

وطالبت الصحيفة، حكومة حمدوك بالعمل مع السلطات الأمريكية لاسترداد أصول مليارات الدولارات التي سرقها النظام السابق كوسيلة لإيجاد مصدر إيرادات جديد للوفاء بهذه الأحكام، واعتبرت أن الضغط الذي تتعرض له إدارة ترامب من أسر الضحايا يجعل من المستحيل تغيير موقف واشنطن تجاه القضية رغم أن السودان لديه تمثيل قانوني مناسب في الولايات المتحدة، وأضافت بأنه من المستحيل أن يستوفي السودان الشروط المطلوبة لإزالة اسمه من رعاية الإرهاب، بينما لا يزال يرزح تحت العقوبات، مما يهدد بضياع مكاسب الثورة والتحول الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!