وزير الطاقة يتعهّد بمراجعة الرسوم المفروضة على التعدين

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

أكد والي نهر النيل المكلف اللواء عبد المحمود حماد، عدم قبول وضع غياب الشفافية في قطاع الذهب، وقال إن عهد “الدغمسة” انتهى، فيما تعهّد وزير الطاقة والتعدين عادل علي إبراهيم، بمراجعة الرسوم المفروضة على التعدين.

وقال الوزير خلال زيارته لسوق طواحين العبيدية أمس، إن الرسوم البالغة (140) جنيهاً لكل جوال حجر قبل طحنه ستُراجَع، وتقليل الإجراءات الروتينية لتسريع العمل وزيادة الإنتاج، ووجّه بإدخال خط مياه من النيل للسوق وإيصال الكهرباء خلال ثلاثة أشهر، ودعا المُعدّنين لزيادة الإنتاج، وقال “هذا ما تطلبه وترجوه الحكومة منكم وهو الإسهام في زيادة الإنتاج”.

بدوره، أقر الوالي، بأن الفترة الماضية شهدت إشكالات و”دغمسة” في قطاع الذهب، وأشياء كثيرة، وقال “لكن عهد “الدغمسة” انتهى، ونحن لا نرضى بهذا الوضع الذي ورثناه منذ أكثر من عشر سنوات، ولن يتعالج خلال شهرين”. ووعد بإدخال الكهرباء للسوق خلال شهرين وتقليل صرف الجازولين الذي وصل البرميل منه إلى (5) آلاف جنيه.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!