البحر الأحمر: لا تهاوُن في مُحاسبة المُتورِّطين في أحداث بورتسودان

 

بورتسودان: الصيحة

كشف أمين عام حكومة ولاية البحر الأحمر الرشيد سليمان، عن مجهودات كبيرة يقوم بها أعضاء الوفد الاتحادي الذي وصل إلى الولاية ممثلاً في أعضاء المجلس السيادي حسن شيخ إدريس قاضي، واللواء إبراهيم جابر لإعادة الأوضاع إلى طبيعتها، وأكّد أنّ هناك تحسُّناً كبيراً في الأوضاع الأمنية بفضل جُهُود لجنة أمن الولاية.

وأوضح سليمان حسب (أس. أم. سي) أمس، أن الاجتماعات مُتواصلة بين الأجهزة الأمنية والشرطية والإدارات الأهلية للإصلاح بين طرفي النزاع من قبيلتي “البداويت والبني عامر”، وأشار إلى مُذكِّرة تم رفعها للطرفين بمبادرة من النُظّار بالولاية لأجل تحقيق الصلح بين الطرفين يجري التداوُل حولها لتثبيت السلم والاستقرار، وأكّد سليمان أنّ حكومة الولاية لن تتهاون في مُحاسبة المُتورِّطين في الأحداث التي شهدتها الولاية وراح ضحيتها عددٌ من أبناء الولاية والتي تم احتواؤها، ونوّه لمساعي الوفد الاتحادي لضمان تحقيق الأمن والاستقرار بالولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!