“الصيحة” تتحصل على معلومات جديدة حول مرض عمال أبوسعد 73 (2)

تقارير طبية تكشف نوع الإصابة وتطوراتها

مريض: الصندوق كان على علم بالإصابات ولم يكترث لها

مصاب: مدير الأمن والسلامة بالصندوق (زارني ومنحني ألف جنيه)

طبيب: بدأت الحالة بالتهاب رئوي وتطورت إلى تليف بالرئة

 صندوق الإسكان: كوّنا  لجنة تحقيق لدراسة ومعرفة أسباب المرض

تحقيق: أم بلة النور

في الحلقة السابقة من هذا التحقيق, والذي  كشفت فيه الصيحة عن إصابة ووفاة 42 عاملاً بمرض مجهول بإسكان أبوسعد 73، دون أن تكون هناك أي تحركات من قبل الصندوق القومي للإسكان والتعمير أو الجهات الرسمية ذات الصلة بالقضية،  قامت الصيحة بتسجيل زيارات للمصابين بالمستشفيات, وبمنازلهم بالصفوة أمدرمان, والحاج يوسف بشرق النيل, وتوصلت إلى معلومات جديدة حول المرض… كما لم تظهر أي جهة رسمية  اهتمامها بالقضية خاصة وزارة الصحة التي يعتبر أن متابعة هذه الظاهرة ومعرفة أسبابها ومعالجتها واخذ التحوطات تجاهها حتى لا تتكرر من صميم واجباتها.. كما ينبغي عليها أن تقوم بعمل حملة توعوية لحصر المرض ومنع انتشاره حفاظاً على أرواح المواطنين..

حجب المعلومات:

وخلال أسبوع من البحث والتقصي داخل المستشفيات ومن داخل الصندوق القومي للإسكان والتعمير والذي يضع يده في الماء البارد، ولم تتلق  الصيحة منه  أي معلومة, سوى بعض المعلومات غير المؤكدة والتي تفيد بأنه قد قام بتشكيل لجنة تحقيق, على رأسها مدير إدارة الأمن والسلامة, وقد اكتملت عمليات التحقيق الأولية, والتي خرجت بعدة توصيات, إلا أن تلك المعلومات تظل غير مؤكدة لعدم التصريح بها رسمياً من قبل إدارة الصندوق, وخلال تواجدنا بمباني صندوق الإسكان  ليومين متتاليين (الثلاثاء والأربعاء) ووعدنا بالرد، وقد كان هناك رد في سياق هذا التحقيق على لسان مدير الإعلام والعلاقات العامة.

 اتضح لنا أن إدارات الصندوق بعيدة كل البعد عن بعضها البعض, ولا تعلم أي إدارة عن عمل الإدارة الأخرى ولا من هم على رأس تلك الإدارات .

الحقيقة الكاملة

وخلال زيارة  “الصيحة ” للمصابين بالمستشفيات, وقد جلست مع المريض فرح حماد بمستشفى أمدرمان لأمراض الصدر “أبو عنجة” قال للصيحة إنه تم تحويله من مستشفى أمدرمان التعليمي للاشتباه في مرض الدرن, إلا أن التشخيص أثبت أنه مصاب بتليف في الرئة, كاشفاً عن زيارة أحد  مهندسي مشروع أبوسعد 73 وطلب منه تقريراً بحالته الصحية, إلا أن طبيبه لم يكن موجودًا في ذلك التوقيت, ولم يأت المهندسون مرة أخرى.

 وواصل فرح حديثه وأنفاسه ترتفع ويتوقف لدقائق لعدم تمكنه من الحديث، ثم يواصل ويكشف للصيحة عدم وجود أي دعم من قبل الصندوق القومي للإسكان , والذي يرى أنه لا يكترث إلى ما وصلوا إليه، وعبر ” الصيحة ” يناشد المنظمات الحقوقية بالنظر إلى قضيتهم ومعرفة الأسباب والملابسات  التي تقف خلف إصابتهم بالمرض.

تقارير طبية

وبحسب التقرير الطبي الذي تحصلت علية الصيحة من الطبيب المشرف على حالة المريض فرح حماد حيث أكد أن المريض يعاني من التهاب رئوي مزمن وقد سبق وأن تناول أدوية الدرن إلى أن بدأت الحالة بسعال شديد مصاحب بالبلغم لعدة أشهر, ومن ثم تطور المرض إلى أن أصيب بضيق شديد في التنفس, وبحسب الأشعة هناك اشتباه في تليف الرئة, وبحسب التقرير أيضًا أن المريض كان يعمل في مجال الحفريات, وأضاف التقرير أنه يحتاج إلى أوكسجين مستمر, إلى جانب بخار ملح طعام, واتروفين 100ملي غرام, كما يتناول هيردكرترون ” حقنة” بالوريد كل 12 ساعة، بالإضافة إلى ماكسيل بالوريد 750 ملي غرام, وكل هذه الأدوية عبارة عن مسكنات فقط, والعلاج متوفر في الهند، وهو عبارة عن زراعة رئة.

وأوضح الطبيب المعالج أنه يحتاج إلى أشعة مقطعية لإثبات الحالة, إلا أن المريض لا يملك رسوم  الأشعة. .

 استهتار وتجاهل:

كما قامت “الصيحة” بزيارة المريض مطر أبكر محمد  بمستشفي الشعب بالخرطوم, والذي أكد للصيحة علم الصندوق القومي للإسكان والتعمير بالمرض، وقد سبق أن سجلت  له إدارة الأمن والسلامة زيارة وقامت بمنحه “ألف” جنيه كمصاريف للعلاج, وكان ذلك قبل عدة أشهر, دون أن تتابع حالته الصحية بعد ذلك, إلى أن وصل مرحلة الاعتماد على التنفس الاصطناعي (الأوكسجين) بصورة مستمرة.

وبحسب حديث الكادر الطبي المتابع لحالة المريض مطر أبكر محمد  والذي دخل المستشفي منذ 16/6/ 2019م, وأنه مصاب بالتهابات الرئة الوظيفية  (تليف في الرئة) كما أوضح أن حالته تزداد سوءاً يوماً بعد يوم كما أنه لا يملك ثمن (حقنة) فارغة.          وكل الذين زارتهم الصيحة أكدت تقاريرهم الطبية أنهم مصابون بالتهابات الرئة الوظيفية, إلا أن حالاتهم هي الأفضل من بين المصابين المنومين بالمستشفيات.

عوامل بيئية ومهنية                                     وتفيد معلومات طبية حصلت عليها الصيحة أن التعرض لعدد من السموم والملوثات لفترات طويلة يتسبب في تليف الرئة, وهي تتضمن غبار السيليكا, وألياف الاسبستوس بالإضافة إلى غبار المعادن الثقيلة وغبار الفحم وغبار الحبوب وروث الحيوانات والطيور, والعمل في مجال التعدين الأهلي والحفريات, وهناك حالات لا تعرف أسبابها وتسمى تليف الرئة مجهول الأسباب.                            الصندوق يترافع

وللوقوف على  حقيقة القضية, وما هي الإجراءات التي اتخذها صندوق الإسكان والتعمير باعتباره جهة ذات صلة، جلسنا إلى مدير الأمن والسلامة الأستاذ عمر، والذي رفض الحديث للصيحة، وقال إن الحديث في هذه القضية ليست من إخصاصاته, وقام بمرافقتنا إلى مكتب المدير العام, إلا أننا لم نجده, كما وصلنا إلى مكتب مدير الإعلام والعلاقات العامة معاذ أحمد، والذي أفادنا بأن المدير العام للصندوق المستشار مهندس الخلوتي الشريف النور قد أصدر قراراً بتشكيل لجنة من “8” أعضاء على رأسها مدير مشروع أبو سعد 73 الصادق آدم إلى جانب المستشار القانوني بالصندوق وتركزت مهامها في التحقيق بما حدث في تلك المنطقة، إلى جانب عمليات فحص للتربة, ودراسة ومعرفة أسباب انتشار المرض, والجهات المرتبطة بالموضوع وعلاقتها بذلك, بالإضافة إلى وضع تصور لمعالجة القضية على أن ترفع اللجنة تقريرها خلال أسبوعي

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!