(الصيحة الآن) تنشر نص وثيقة الاتفاق السياسي بين الحكومة والجبهة الثورية السودانية

الخرطوم: الصيحة الآن

وقعت الحكومة والجبهة الثورية اليوم (الإثنين) على الإعلان السياسي ووقف العدائيات بحضور الرئيس سلفاكير ميارديت ونائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو. وفيما يلي (الصيحة الآن) تنشر نص وثيقة الاتفاق السياسي بين الحكومة والجبهة الثورية السودانية.

حكومة جمهورية السودان والجبهة الثورية السودانية

ديباجة

استجابة لرغبات الثورة السودانية الممتدة والتي توجت في ثورة ديسمبر والمتمثلة في السلام والحرية والعدالة واستجابة لرغبة الشعب السوداني وقوى الثورة والتغيير في السلام العادل والشامل.

يوقع الطرفان على الإعلان السياسي كمدخل لمخاطبة جذور الحرب المرتبطة بقضايا المواطنة والتنمية والديموقراطية والتهميش الذي طال قطاعات مقدرة من أبناء وبنات الشعب نتيجة للسياسات الخاطئة.

عازمين على إرساء منهج جديد في التفاوض قائم على الشراكة وايجاد الحلول الجذرية لقضايا شعبنا والعمل بروح الفريق الواحد في مواجهة التحديات والصعاب التي تواجه عملية السلام وأن السلام هو المدخل الحقيقي والصحيح لمخاطبة جذور الأزمة.

مباديء عامة

1- التأكيد على السلام الشامل والمستدام الذي يخاطب جذور الأزمة السودانية التاريخية، قضايا المواطنة، العدالة والمصالحة، التنمية والديموقراطية، رفع التهميش ورفع المعاناة وجبر الضرر، والعودة الطوعية للنازحين واللاجئين إلى مناطقهم الأصلية كأولوية قصوي ومعالجة قضايا الأرض والحواكير.

2- يؤكد الطرفان على ضرورة الأسراع بالوصول إلى سلام شامل يعزز إرادة الشعب السوداني في الوصول إلى الاستقرار والتنمية والديموقراطية بما يفتح صفحة جديدة لبناء السودان على أسس صحيحة.

3- يؤكد الطرفان مجدداً على ما جاء في أعلان جوبا لبناء الثقة والتمهيد للتفاوض باستكمال مطلوباته الضرورية ولا سيما تشكيل اللجان المشتركة واشراك المجتمع الاقليمي والدولي.

4- يقر الطرفان استكمال مطلوبات الثورة السودانية والتغيير التي أحدثها الشعب السوداني في ديسمبر 2018 تقتضي وقف الحرب وتحقيق السلام والعدالة والانتقال نحو الحكم الديموقراطي.

مطلوبات استكمال اعلان جوبا

5- أقر الطرفان إصدار إعلان مشترك لتجديد وقف العدائيات كما يتفقان مخاطبة القضايا الإنسانية بغية الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق السلام الشامل والمستدام في السودان

6- حول استكمال تنفيذ واجبات إعلان جوبا اتفق الطرفان على الآتي :

أ‌- تستكمل الجبهة الثورية تسمية لجنة من (9) أعضاء لمتابعة الأجراءات الخاصة بإطلاق سراح الأسرى والمحكومين.

ب‌- تكملة تشكيل لجنة فتح المسارات للمساعدات الإنسانية ووقف العدائيات ومقرها الخرطوم

ت‌- يقوم الطرفان بتسمية أعضاء اللجنة الدائمة للتنسيق في أعمال التفاوض.

ث‌- يقوم الطرف الحكومي باستكمال مراجعة القرارات الصادرة بشأن أراضي السدود (القرار رقم 206 ) وأراضي الولاية الشمالية التي منحت للمستثمرين

7- ناقشت الاجتماعات قضايا العملية التفاوضية وتم الاتفاق علي ما يلي :

أ‌- يسعي الطرفان مع حكومة جمهورية جنوب السودان للحصول على تفويض من الاتحاد الافريقي ومجلس الأمن الدولي للعملية التفاوضية.

ب‌- حشد دعم الشركاء الاقليميين والدوليين للعملية السلمية وتنفيذ اتفاق السلام.

ت‌- اتفق الطرفان على ان تكون بنود أجندة التفاوض كما يلي :

1- القضايا القومية وتشمل (المواطنة، قضايا التنمية وتوزيع الموارد وتخصيصها، قضايا الحكم والادارة، الترتيبات الأمنية وغيرها من القضايا الجوهرية)

2- مسارات التفاوض وتشمل دارفور، المنطقتين (جنوب كردفان / جبال النوبة والنيل الأزرق) شرق السودان، وسط السودان وشمال السودان.

3- قضايا ذات خصوصية.

4- منهجية التفاوض.

ختاما يتوجه الطرفان بوافر الشكر والامتنان لفخامة الرئيس سلفاكير ميارديت وحكومة وشعب جمهورية جنوب السودان على الجهود المقدرة لإنجاح التفاوض

الأطراف الموقعة

فريق أول                                                           الجبهة الثورية السودانية

محمد حمدان دقلو                                                د.الهادي إدريس يحيى

 

 

 

حكومة جمهورية السودان: الفريق أول ركن/ جمال الدين عمر محمد ابراهيم.

حركة تحرير السودان المجلس الانتقالي: اللواء/ نمر محمد عبد الرحمن.

تجمع قوى تحرير السودان: العميد/ عبد الله يحيى أحمد

الحركة الشعبي – شمال : الفريق / اسماعيل خميس جلاب

حركة تحرير السودان: اللواء/ جابر محمد حسب الله

حركة العدل والمساواة السودانية: معتصم أحمد صالح

 

الشاهد

السيد / توت قاتلوت مانيمي

مستشار رئيس الجمهورية للشئون الأمنية – رئيس لجنة الوساطة

21 اكتوبر 2019

جوبا، جمهورية جنوب السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!