سنار.. الكوليرا.. استمرار الجهود للقضاء على المرض 

 تقرير: حامد النعيم

ربما لا تجد منطقة ود النيل بمحلية أبوحجار في ولاية سنار في مستقبلها القريب الحظ في أن تنال مثل هذا الزخم الكبير الذي حظيت به بذهاب والي الولاية إليها عدة مرات في فترة وجيزة بعد ظهور أولى حالات الإصابة بمرض الكوليرا فيها. غير أن ود النيل وجدت اهتمامًا آخر من قبل حكومة الفترة الإنتقالية بتدشين وزير الصحة الاتحادي الدكتور أكرم علي التوم ووالي سنار المكلف اللواء الركن محمد عثمان حمد انطلاقة التطعيم ضد مرض الكوليرا.

حضور مكثف لممثلي منظمتي الصحة العالمية واليونسيف لمنطقة ود النيل التي شهدت انطلاقة الحملة التي تستهدف تطعيم (754125) شخصاً بمحليات الولاية الثلاث ضد الكوليرا.

وأعلن وزير الصحة الاتحادي دعمه ومساندته لجهود الولاية لتعزيز الصحة ودحر مرض الكوليرا وشدد على ضرورة الاهتمام بتنفيذ مشروع إصحاح البيئة.

واستمع الوزير الى تنوير من مسوؤلي الصحة بالولاية والشركاء والمنظمات حول الوضع الصحي بالولاية والتدخلات التي تمت بعد ظهور إصابات بمرض الكوليرا والتي بلغت (98) حالة إصابة منها حالتا وفاة بمحليات أبوحجار وسنجة والسوكي.

والي سنار المكلف اللواء الركن محمد عثمان أعلن استمرار الجهود مع الشركاء لاحتواء مرض الكوليرا ومنع انتشاره بتنفيذ حملة التطعيم ضد الكوليرا بالمحليات الثلاث التي ظهر بها المرض، ودعا الى تضافر الجهود الرسمية والشعبية لتنفيذ البرامج الصحية لتقوية النظام الصحي لمنع ظهوز وانتشار الأمراض باستمرار برامج إصحاح البيئة بجميع أرجاء الولاية ووجه بإيقاف الذبيح بسلخانة ود النيل ومراجعة الوضع الصحي للسلخانات بكل المحليات والوحدات الإدارية.

بدوره قال مدير إدارة التحصين الموسع بالولاية غازي الجراي، إن حملة التطعيم ضد الكوليرا تستهدف تطعيم ( 754125) مواطناً من عمر سنة فما فوق بالمحليات الثلاث التي ظهر بها المرض، وأوضح أن عقار التطعيم يعطى على جرعتين، وأكد فاعلية العقار وخلوه من الآثار الجانبية، ودعا المواطنين بالمحليات المحددة إلي الاهتمام بتطعيم جميع أفراد الأسرة والاهتمام بالنظافة وغسل الأيدي بالصابون قبل الأكل وغسل الخضروات والفواكه جيداً والتبليغ عند أقرب مستشفى أو مركز صحي عند ظهور حالة إسهال مفاجئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!