لجنة أمن وسط دارفور تتخذ إجراءات بشأن أحداث إدارية أم شالايا

أم شالايا- شيماء حارن رميلة
ترأس والي وسط دارفور سعد آدم بابكر اجتماع لجنة أمن الولاية الذي أقيم بوحدة أم شالايا الإدارية التابعة لمحلية أزوم، على خلفية أحداث النهب والتفلتات الأمنية التي أدت إلى قفل سوق المنطقة لأكثر من أسبوع.

وأمن الاجتماع على ضرورة توفير عناصر من القوات المشتركة لتعزيز الحماية للمواطن، وتأكيد الإجراءات الأمنية الصارمة لكل من يتربص بأمن المنطقة.
وأكد الوالي حرص حكومته على توفير الأمن والحماية لكل مواطني الولاية، وقال إن منطقة ام شالايا تمثل محوراً مهماً في الجانب الاقتصادي للولاية لما تمتاز به من أراضٍ خصبة للزراعة والمساحات الواسعة للرعي، واضاف “نحن حريصون على توفير الحماية اللازمة لتحقيق الاستقرار وتشجيع الإنتاج رغم التحديات التي تواجه حكومة الولاية”.
وثمن سعد جهود اللجنة الأمنية وحسمها لكل أشكال التفلتات الأمنية، وقال إن هذه المجهودات ظاهرة وبفضلها أصبحت الولاية من أكثر ولايات السودان أمناً واستقراراً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!