مبادرة لمحاربة جشع التجار


الخرطوم: جمعة عبد الله
شرع عدد من التجار في تنفيذ مبادرة لتوفير الخضر والفاكهة من المنتج للمستهلك مباشرة دون وسطاء، وبسعر يقل 25% من سعر السوق، مشيرين إلى تنفيذ عدد من المحال بالأسواق المختلفة كخطوة لمحاربة جشع التجار.
وقال تاجر الجملة بدوي الهادي بابكرـ صاحب محلات “المعالي” بالسوق المركزي بالخرطوم ـ عن اتجاههم لعمل بورصة للأسعار لمحاربة الجشع والتدخل في رفع الأسعار قائلاً إن بعض التجار يرفعون المنتجات دون أسباب واضحة. وأردف “إذا زادت سلعة جنيهاً نجد أن هنالك العديد منهم يزيدها 10%”.
وقال بدوي في حديثه لـ “الصيحة” نحن مجموعة من الشباب نعمل على إنشاء بورصة للأسعار عبر العرض للبيع المتجول للخضر والفاكهة ونستهدف المواطن مباشرة عبر الييع من المورد، ولا يوجد وسطاء ليصعب البيع على التاجر الجشع وذلك يشجع على المنافسة، وهذا المشروع أصبح منتشراً في المؤسسات والمنازل والأسواق، وقال: نحتاج إلى رعاية هذا المشروع من جهات ليسهل تنفيذه بنفس الأسعار لتغليف للخضروات من الأتربة والذباب لجهة أن العرض الحالي دون المستوى، خاصة وأن هنالك خضروات تتعرض لأشعة الشمس مما يتسب في امرض كثيرة منها السرطنات وغيرها.
مبيناً أن الأسعار منخفضة بنسبة 25% مقارنة بالأسواق المختلفة، حيث بلغ سعر كيلو الطمام 30 جنيهاً وكيلو البامية 80 جنيهاً وكيلو البطاطس 35 جنيهاً، والملوخية 30 جنيهاً، أما الرجلة 30 جنيهاً وكيلو الأسود 30 جنيهاً والفلفلية الكيلو 80 جنيهاً, وفلفلية للمحشي 100 جنيه، فيما بلغ سعر كيلو الخيار 40 جنيهاً والعجور 40 جنيهاً، وربطة بقدونس 20 جنيهاً وعلبة البسلة 45 جنيهاً، ووصل سعر كيلو البامية 35 جنيهاً والكوسا 40 جنيهاً والقرع 30 جنيهاً, أما الليمون 70جنيهاً والشطة الخضراء 80 جنيهاً، شمار أخضر ربطة 20 جنيهاً، والنعناع ربطة 20 جنيهاً والجزر الكيلو 80 جنيهاً.
أما أسعار الفواكه حيث بلغ سعر كيلو تفاح أحمر أمريكي 200 جنيه، والإيطالي الأخضر 200 جنيه، أما الرمان كرتونة 380 جنيهاً، وكيلو الكيوي 300 جنيهاً والشمام 50 جنيهاً، بطيخ قطعة 140 جنيهاً وخام عصير المانجو الكيلو 130 والباباي كيلو 70جنيهاً قشطة 130جنيهاً، أما البرتقال تتراوح اسعاره حسب انواعه دستة برتقال أخضر 55 جنيهاً والمصري 200 جنيه أما القريب فروت 200 جنيهأ والكمثرى مستوردة الكيلو 250 جنيهاً والخوخ 200 جنيه.
وأضاف التاجر بدوي، بالشراكة هذه نسعى إلى توفير الخضر والفاكهة بأسعار مجزية دون تدخل السماسرة والوسطاء ونحتاج الى تشجيع المشاريع الناجحة من قبل الدولة في عملية تغليف الخضروات، مشيراً إلى أن أغلب الفواكه محلية منها الموز من ولايه سنار وكسلا والشمام من الخرطوم والمانجو من أبوجبيهة وشندي.
أما المستورد من مصر وجنوب افريقيا وشيلي، ونبه إلى أن فصل الشتاء سيشهد انخفاصاً عاماً للخضروات والفواكه خاصة الموز، وسيكون إنتاج عالياً وكذلك المستوردة سيكون فيها انخفاض حال انخفض الدولار، وشكا من الترحيل بسبب ازدحام الطرق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!