إعلان حالة الاستنفار القصوى بـنهر النيل لمُواجهة “حمى الوادي المُتصدِّع”

الدامر: عمر حسين النور 

أعلنت وزارة الصحة بولاية نهر النيل، عن حالة الاستنفار القصوى لمُحاصرة مرض “حمى الوادي المُتصدِّع” بعد ظهوره في بعض مناطق محلية بربر شمال “الباوقة وتركيزا بفتوار والجول والسليمانية” وبمنطقة أرتولي في الضفة الشرقية.

ووصل نهر النيل أمس وفدٌ من وزارة الصحة الاتحادية برئاسة مدير إدارة الطوارئ الدكتور بابكر المقبول للوقوف على الحالة وتقديم العون الفني لاحتواء المرض بتوجيه وزير الصحة الاتحادي الدكتور أكرم علي التوم.

وعَقَدَ وزير الصحة المكلف بالولاية، الدكتور عبد المنعم بله، اجتماعاً تنويرياً مُوسّعاً بعطبرة بحضور كبير من الكوادر الطبية، ناقش الخطوات العَاجلة التي اتّخذتها السلطات الولائية تجاه الموقف والزيارات الميدانية لمناطق الوباء.

يُذكر أنّ هذا المرض ينتقل من الحيوان إلى الإنسان عن طريق نوع من البعوض ويُصيب الأشخاص المُخالطين للحيوانات، فَضْلاً عن طريق تناول اللحوم غير المُستوية والألبان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!