فجوة بنسبة (45%) في التعليم قبل المدرسي ومليونا طفل خارج المدرسة

الخرطوم: ابتسام حسن

كَشَفَ خُبراء تربويون، عن فجوةٍ في الاستيعاب قبل المدرسي تبلغ (45%)، ووجود أكثر من مليوني طفل خارج المدرسة والتعليم الأساسي وصلت لـ(73%) والتعليم الثانوي (46%).

وأوضحوا في مُنتدى تربوي أمس، أنّ أهم أسباب عدم الاستيعاب بالأساس لعدم وُجُود شهادات الميلاد، فَضْلاً عن عدم وفرة مواعين للاستيعاب، وانتقدوا القانون الذي تحتكم إليه الخدمات التربوية، واعتبروا أنّه لا يمت لأساسيات العملية التربوية، وقالوا إنّ قانون 2001م تجاوزه الزمن، وطالبوا بهيكلة وزارة التربية، ودعوا لمركزية التعليم، وانتقدوا سِياسات تدريس المناهج، واستهجنوا تدريس (22) كتاباً في مرحلة الأساس، ونادوا بمُراجعة المناهج التّعليمية فيما يختص بالأهداف والمفاهيم وملاءمة مُحتواها واعتماد المواد الأساسية لكل مرحلة، ونوّهوا لانهيار التعليم الفني وتدنيه من (16%) إلى (2.4%).

من جانبه، أكد مدير المشروعات بوزارة التربية سالم أحمد سالم، أنّ التعليم قضية دولية لا تتأثّر بالسياسة، وأقرّ بوجود مشاكل تُجابه التعليم تتمثل في الإتاحة والجودة والكتاب المدرسي.

بدوره، دعا رئيس الائتلاف السوداني للتعليم للجميع مبارك يحيى، لقيام إطار يؤطر للسياسات التعليمية، وطالب وزارة التربية والجهات ذات الصلة بوضع قانون للمرحلة، وأكّد ضرورة إلزامية ومَجّانية التّعليم، ووصف الاستثمار في التّعليم بالضعيف، وطالب برفع ميزانية التعليم إلى (8 – 11%).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!