توقّعات بتأجيل الحوار حول الوثيقة الدستورية للأسبوع المقبل

أديس أبابا:وكالات- الصيحة الآن
توقَّع قيادي بارز بقوى الحرية والتغيير، تأجيل الحوار حول “الوثيقة الدستورية” إلى الأسبوع المقبل بدلاً من الثلاثاء، بسبب مشاورات القوى المدنية والمسلحة بأديس أبابا.
وقال قيادي حسب (الشروق) اليوم (السبت)، إن المشاورات ركزت على تحفظات الجبهة الثورية بشأن الاتفاق السياسي، بجانب رؤيتها حول عملية السلام وكيفية تضمينها في الإعلان الدستوري.
من جانبه، أكد رئيس الجبهة الثورية مالك عقار أير، رئيس الحركة الشعبية- شمال، أن وصول القيادي بـ “الحرية والتغيير” عمر الدقير، خطوة جيدة. وكشف أن الاتفاق مع مفاوضي قوى الحرية في أديس، يجري على إمكانية إدراج موقف الجبهة الثورية ومعالجة التحفظات، وأشار إلى أن المباحثات منصبة حول وضع فترة ممكنة لمعالجة مشكلة الحرب والسلام قبل تشكيل الحكومة وبعد المجلس السيادي بدلاً من (6) أشهر لأنها طويلة، ونفى تأكيد ما إذا كان ذلك خلال شهر أو ثلاثة أشهر.
وتوقع عقار الوصول لنتائج واضحة خلال يومين، لإدراج ورقة الجبهة الثورية ما يسهم في إنتاج ورقة واحدة باسم قوى إعلان الحرية والتغيير تقود لسلام عادل، وأكد أن بقاء حركات خارج منظومة السلام يضر بالسلام.
وكشف مفاوضون من “الحرية والتغيير” و”الجبهة الثورية” بعد انتهاء الجلسة الأولى، أن هناك توافقاً نشأ بين الطرفين لضم ممثلين عن الجبهة في فريق التفاوض الخاص بـ “الحرية والتغيير” مع المجلس العسكري.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!