البلغم.. مرآة لما يحصل في جسمك

الخرطوم- الصيحة
لا أحد منا لا يعرف البلغم، فمن الشائع أن تُطرد من صدرك مع السعال مادة تشبه “الهلام” تسمى البلغم، ويعتقد البعض ببساطة أن البلغم هو إشارة على الإصابة بالمرض، ولكن ما ينبغي أن تعرفه هو أن قوام ولون البلغم قد يقدِّم معلومات هامة بشأن العوامل الممرضة التي تغزو جسمك.
الإصابة بالتحسّس
ينجم البلغم عادة عن الإصابة بالتحسّس أو عن التهاب الحلق، غير أن هناك أسباب كثيرة أخرى يمكن أن تسببه، بحيث يمكننا القول إن البلغم يشكِّل مرآة لما يحصل في جسمك، حتى عندما تكون في كامل صحتك، سوف يقوم جسمك بإنتاج البلغم على نحو متواصل، بمقدار يصل إلى 1.5 لتر يومياً.
يسيل معظم هذا البلغم في الأحوال الطبيعية باتجاه مؤخرة الحلق دون أن تلاحظ ذلك، بيد أنه قد يصبح أكثر سمكاً ويسد الحلق عند الإصابة بمرض ما.
لا ينتج الجسم بالضرورة كميات أكبر من البلغم عند الإصابة بالمرض، إلا أن قوام البلغم قد يتغيَّر بحيث تبدأ بملاحظته في تلك الحالة، هناك عوامل كثيرة تؤدّي إلى تغيُّر قوام البلغم، مثل التحسس لشرب الحليب الذي يعاني منه بعض الأشخاص.
أسباب وعوامل خطر ظهور البلغم
أسباب ومسببات
أهم الأسباب وعوامل الخطر التي تؤدي للإنتاج الشاذ للبلغم: يمكن تلخيصها في التنقيط الأنفي الخلفي ويحدث هذا الاضطراب عندما ينتقل البلغم من مؤخرة الأنف إلى الحلق، وإذا حدث هذا بعد تناول وجبة ما، فقد يكون ناجماً عن الإصابة بتحسس أو التهاب جيوب أو التهاب الأنف الحركي الوعائي، وهناك الزكام أو الإنفلونزا، ويصبح البلغم عند الإصابة بعدوى الزكام أو الإنفلونزا أكثر سمكاً، وفي حالة الحمل يعد الاحتقان والسعال والعطاس أمور شائعة بالتوازي مع الغثيان الصباحي الذي قد تعاني منه الحامل في الأشهر الأولى من الحمل، ويُعزى ظهور البلغم في الحلق أثناء الحمل إلى تغيُّرات مستوى هرمون الإستروجين.
علاج البلغم
خروج البلغم مع السعال عبارة عن عرض وليس مرضاً قائماً بذاته، لذلك مساعدة المريض على التخلص من البلغم فقط ليست كافية في معظم الحالات، ولكن يجب توجيه العلاج نحو المرض المستبطن الذي أدى لظهور البلغم، هذا الهدف قد يلجأ الأطباء لتحقيقه عن طريق استخدام الأدوية مثل المضادات الحيوية من أجل معالجة حالات العدوى الجرثومية، والمضادات الفيروسية من أجل معالجة حالات العدوى الفيروسية، وهناك طاردات البلغم من أجل المساعدة على تفريغ البلغم من الشعب الهوائية.
ومن المهم هنا ملاحظة أن كمية البلغم سوف تقل بالتدريج مع علاج السبب الكامن بنجاح، وسوف يتخلص المريض من إخراج البلغم مع السعال تماماً في نهاية المطاف.
تفريغ البلغم
حسب الدكتور زياد الخطيب من الممكن تفرُّغ البلغم من الصدر عن طريق الوسائل الطبيعية، فالسعال فعَّال جداً من أجل تفريغ البلغم من الممرات الهوائية ومن الرئتين، وتساعد الحركة على “تخلخل” البلغم وطرحه من خلال السعال. ويعمل النوم والجلوس لفترات طويلة على إعاقة طرح البلغم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى