الأمة “القومي” و”الفدرالي” يتخذان خطوات للعبور نحو الوحدة

الأمة “القومي” و”الفدرالي” يتخذان خطوات للعبور نحو الوحدة

الخرطوم- الصيحة

احتضن منزل رئيس حزب الأمة الفدرالي د. أحمد بابكر نهار، لقاءً جمع قيادات حزبي الأمة القومي والأمة الفدرالي، حيث ترأس جانب القومي، الرئيس المكلف للحزب اللواء فضل برمة ناصر، وجانب الفدرالي د. أحمد بابكر نهار.

وحضر اللقاء عدد من قيادات الحزبين على رأسهم الأمين العام لحزب الأمة القومي الواثق البرير والمهندس صديق الصادق المهدي ود. صلاح جلال ود. عبد الحليم عيسي تيمان وعبد الرحمن عبودة رئيس لجنة ضبط الأداء وعدد مميز من قيادات الحزبين.

الامة

وتناول الاجتماع الوثيقة التي خلصت إليها اللجنة المشتركة بعد حوارات طويلة استمرت لعامين ونيف والتي أشارت لضرورة الوحدة كهدف سامٍ خاصةً والبلاد تمر بمرحلة تتطلّب وحدة الحزب والكيان والعمل المشترك من أجل التأسيس الرابع للحزب والذي سيأتي، الأمر الذي يتطلّب بالضرورة التفكير خارج الصندوق والسعي لبناء حزب عصري وحديث قادر على مخاطبة القضايا التي تهم تطلعات الشعب وخاصة القوى الناهضة والحديثة من الشباب والمرأة، والعمل مع كافة القوى السياسية من أجل بناء المشروع المدني القومي المتفق والمتراضى عليه.

وأكد الحزبان على السعي لإنزال ما اتفق عليه لكافة جماهير الحزبين وأجهزتهما بغية الوصول إلى الوحدة الاندماجية الكاملة. ونوّهت الوثيقة إلى أن تتم الوحدة تحت مسمى حزب الأمة القومي، وثمن الحاضرون الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المشتركة التي أوصلت الحوار إلى نتائج تعزّز من فرص الوحدة الوطنية وتفتح الطريق واسعاً لكل كيانات وأحزاب الأمة للتوحد من أجل الوطن، وأطلقوا مناشدة لكل الفرقاء بالسعي للتوافق من أجل استعادة المسار الديمقراطي وتحقيق أشواق الشعب السوداني وأهداف الثورة في الحرية والسلام والعدالة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى