الشريف الهندي: الحركة الاتحادية تمر بمنعطف خطير ولا بد من الوحدة

 

الخرطوم: الصيحة

أقرّ رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي “الشرعية الثورية” الشريف صديق الهندي، بأنّ الحركة الاتحادية بتياراتها المُختلفة تمر الآن بمنعطفٍ خطيرٍ، قد يتمخّض عنه أن تكون أو لا تكون، مما يستدعي الإسراع في مشروع الوحدة الاتحادية الشاملة، وقال الهندي إنّ حزبهم يُشجِّع قيام وحدة الصف الاتحادي بلا شُرُوطٍ وتَصنيفات، واقترح دعوة جميع التيارات الاتحادية للالتقاء والتفاكُر في “نادي الخريجين” لوضع اللّمسات والأُسس السلسة التي تكفل تحقيق الحُلُم الاتحادي الكبير إلى واقعٍ مَلموسٍ.
وخَاطب الهندي أمس الأول، احتفالية الذكرى الأولى لثورة ديسمبر التي أقامها حزبه بالتزامُن مع عودة النشاط السياسي لنادي الخريجين بعد توقُّف سبع سنوات، وأشار إلى أنّ دور الاتحاديين المُتعاظِم في الحِراك الثوري الذي أطاح بالإنقاذ جاء مُتّسقاً مع مبادئ وقيم وتوجُّهات كيان الوسط الكبير، وقال الهندي إنّ الشراكة بين العسكر والمدنيين في الحكومة الانتقالية قد تكون معُادلة مُعقّدة، لكنها تسير بوعي السودانيين وحسّهم الوطني العَميق، وأكّد أنّ موقف الاتحاديين في تصحيح المسار الوطني بالرأي والتحرُّك المسؤول لن يتوقّف مهما كانت التحديات والعوائق.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!