معايدة “الأمة القومي” تجمع السياسيين والدبلوماسيين والإعلاميين

الخرطوم- الصيحة

أقام حزب الأمة القومي ظهر الأحد “ثاني أيام عيد الأضحى المبارك” حفل معايدة، وسط حضـور سياسي ودبلوماسي وإعلامي كبير.

وتلقى قيادات الحزب التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث لبى دعوة المعايدة كل من سفراء السويد، النرويج، ألمانيا، فرنسا، قطر، السعودية، مصر، الجزائر، ليبيا، فلسطين، إريتريا، الهند، باكستان وفنزويلا، والقائم بالأعمال الأمريكي ولفيف من الدبلوماسيين، بجانب رؤساء عدد من الأحزاب السياسية، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، ورجال الأعمال، والإعلاميين، بحضور قيادات الحزب على رأسهم نائب الرئيس الفريق صديق محمد إسماعيل، الأمين العام الواثق البرير، ورئيس المكتب السياسي د. محمد المهدي حسن، وعدد من مساعدي الرئيس وأعضاء المكتب السياسي والأمانة العامة.

معايدة

وخلال مخاطبته الحفل، تناول الأمين العام للحزب الواثق البرير، تعقيدات الوضع السياسي الراهن وتداعيات الأزمة الماثلة وأثرها على مجمل الأوضاع في البلاد، محذراً من مغبة استمرارها، وأوضح موقف حزب الأمة القومي الثابت والداعي إلى استعادة المسار المدني الديمقراطي، معتبراً أن خطاب قائد الجيش الأخير لا يلبي تطلعات الشارع السوداني الذي حسم أمره بأن لا تنازل عن الحكم المدني الديمقراطي.

كما وجه الأمين العام رسائل لكل من الجيش وحركات الكفاح المسلح والقوى الثورية والمجتمع الدولي والإقليمي، مؤكداً حرص الحزب على وحدة قوى الثورة والتغيير وعلى عملية سياسية حقيقية ذات مصداقية تفضي لفتح الطريق نحو التحول الديمقراطي.

كما خاطب سفير دولة فلسطين الحفل ممثلا للبعثات الدبلوماسية، مهنئاً بالعيد، مثمناً دور حزب الأمة القومي الوطني وموقفه المناصر للقضية الفلسطينية، ومتمنياً التقدم والازدهار للسودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى