كسلا تستقبل قافلة “الدعم السريع” لمتأثري السيول والأمطار

كسلا– الصيحة

استقبلت حكومة ولاية كسلا ولجنة الأمن واللجنة العليا لطوارئ الخريف وعدد من القيادات التنفيذية، قافلة الدعم والإسناد التي سيرتها قوات الدعم السريع للمتأثرين بالسيول والفيضانات بالولاية.

وحيا ممثل والي ولاية كسلا عادل عثمان علوب، دور قوات الدعم السريع ومواقفها المشهودة في مختلف الإتجاهات، وقال إن القافلة كبيرة في محتواها ومعناها، وأعرب عن تقديره لجهود  قوات الدعم خاصة في المجال الإنساني، واعتبر أن القافلة وصلت في وقتها، وأن الولاية ظلت في حالة تأهب لإستقبال الدعم الإنساني من مختلف الجهات.

وكشف علوب عن وجود مناطق معزولة بسبب المياه، وأن هنالك مساعٍ مبذولة للوصول إليها وتقديم مساعدتها، وأوضح أن الدعومات التي تصل الولاية يتم توزيعها مباشرةً للمتأثرين عبر اللجنة العليا للطوارئ.

من جانبه، قال قائد القافلة العقيد علي أحمد محمود، إنهم جاءوا للولاية ممثلين لقائد قوات الدعم السريع بغرض تقديم بعض المساعدات للمتأثرين بالولاية التي تحتوي على مواد غذائية والصحية وإيوائية، وقال إن الدعم السريع عبر واجباتها المنصوص عليها في الدستور تقوم بمسؤوليات مجتمعية تجاه المواطنين في كافة الولايات، وأضاف أن الدعم المقدّم لا يتناسب مع الحاجة الكبيرة للمتأثرين.

من جهته، قال قائد ثاني قطاعات الشرق العقيد يوسف البلال، إن الدعم السريع ستطبق شعارها “جاهزية، سرعة، حسم” للوقوف مع المواطنين في السراء والضراء والمحن التي أصابت ولاية كسلا لإسناد المتضررين.

بدوره، رحب رئيس اللجنة العليا لطوارئ الخريف بولاية كسلا المهندس هاشم عبد اللطيف، بوفد القافلة، مشيداً بالجهود المقدّرة من قوات الدعم السريع في هذا الصدد، وأوضح أن القافلة ستُسهم كثيراً في تخفيف معاناة المتأثرين بالولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى