معتصم محمود يكتب : مؤتمر السلطان كشف الأسرار

22 أغسطس 2022م

احتشدت الفضائيات والإذاعات والصحف أمس في المؤتمر الصحفي لتنظيم النهضة.

تدافعت كل المنصات الإعلامية نحو أبراج السلطان ببحري للاستماع إلى رئيس النهضة حول قضايا كاس.

قضية رمضان رئيس (24 القرشي) كانت محور الاهتمام كونها أول سابقة لإداري ضد الاتحاد في تاريخ كرة القدم، بل في تاريخ الرياضة السودانية.

أباذر الصديق رئيس اتحاد القرشي أول إداري سوداني يهزم اتحاد اللعبة التي يتبع لها.

أول من يرفع الظلم عن نفسه ويعاود نشاطه رغم أنف الاتحاد.

لم يرضخ ولم يتوسل كما فعل رؤساء اتحادات كسلا، عطبرة وربك ومثلهم كُثر، بل انتزع حقه كرجل لا يرتخي وفارس لا يذل نفسه لمنصب.

سجّل أباذر نفسه كأول إداري يقول لا ويذل الاتحاد بحكم دولي لا يقبل المراجعة ولا الاستئناف.

أباذر لم يسترد حقه فقط، بل كلف الاتحاد نحو (8) مليارات تزيد ولا تنقص.

10 آلاف و500 فرنك سويسري رفض الاتحاد دفعها عند بداية التقاضي في محاولة منه لإجبار القرشي على التراجع عن الشكوى، ذلك أن دفع الرسوم شرط للنظر في الدعوى.

خاب ظن الاتحاد وفشل المخطط والسلطان يدفع رسوم الاتحاد وها هو يستردها.

(8) مليارات رسوم القرشي وفي الطريق قضايا وادي حلفا، الجنينة، السوكي، أبو زبد، هلال التبلدي والأخلاقيات وما أدراك ما الأخلاقيات.

نحو (100) مليار ستدخل جيب السلطان من خزانة الاتحاد العام.

السلطان أولى بالمال من سماسرة السفر في الرحلات المصنوعة بزعم إعداد المنتخبات!!

رحلات لسداد فواتير الانتخابات ومكافأة الصحفيين الذين شتّموا شداد والسلطان!!

اشتم شداد والسلطان حتى تركب الطائرات!!

السلطان كشف الكثير في المؤتمر المهيب الذي نقلته ثلاث إذاعات على الهواء مباشرة.

خلال المؤتمر سخر الزملاء من خبر منسق الإعلام بالاتحاد العام.

ذلك الخبر الذي زعم فيه إنّ كاس أيدت عقوبة الاتحاد!!

زعم منسق الاتحاد ذلك ونشر صورة من قرار كاس الذي يقول عكس ذلك تماماً.

قلنا سابقاً ونكرر اليوم إن منصب المنسق يحتاج لمن يجيد الإنجليزية.

لو كان المنسق يعرف الإنجليزية لما وضع نفسه محل السخرية والاستهزاء تماماً كما سخر قاضي التحكيم من محمد حلفا.

بصراحة اشفق على حلفا هذه الأيام، فقد تعرّض لكثير سخرية واستهزاء.

بات حلفا مثالاً للقانوني الذي لا يعرف أبجديات القانون!!

على حلفا أن يبطِّل الشلاقة ولا يدس أنفه في ما لا يفهم.

بالاتحاد عدد غير قليل من المحامين لكنهم (زاغو) وتهرّبوا من كاس لأنها تحتاج للإنجليزية والخبرة.

حلفا في مواجهة رمزي وخيري كانت أشبه بمواجهة برشلونة لفريق الجزارين بوادي الحمير.

مؤتمر السلطان، كشف الأسرار، ألقم الاتحاد حجراً في الرأس.

نعم لكشف الحقائق بالمستندات، لا لتضليل الرأي العام بالأخبار الكذوبة.

كبسولات

يستهل سيد البلد تجاربه الإعدادية غداً الثلاثاء بمواجهة الاشانتي.

تجربة من العيار الثقيل محفوفة بالمخاطر.

الشاهد أن نسق التمارين يبدأ بالتدرج، لياقة، كرة، مباريات إعدادية بفرق صغيرة والتدرج وصولاً للأندية بحجم الاشانتي.

حارسا الهلال أبو عشرين وأبوجا وصلا للتو، صانع الألعاب أجاجون وصل أيضاً متأخراً.

خط الهجوم بالكامل مع المنتخب وكذلك صانع اللعب روووفا.

كل تلك الملاحظات نضعها أمام الجمهور حتى لا يتمدّد في الأماني.

كل الاحتمالات ممكنة والمباراة إعدادية هدفها تحديد الثغرات لا تحقيق الفوز.

الاشانتي اسم كبير في القارة والتغلب عليه ليس بالسهل.

المباراة إعدادية والنتيجة ليست ذات أهمية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى