عبد الله مسار يكتب : هنري كيسنجر والحرب العالمية الثالثة

22 أغسطس 2022م

في حوار أجرته جريدة “ديلي سكيب الأمريكية” مع الدكتور هنري كيسنجر وزير خارجية أمريكا الأسبق أشهر اباطرة الحكم العالمي، ومن مهندسي النظام العالمي الجديد، وهو من مواليد ١٩٢٣م من أسرة يهودية وولد في ألمانيا.

قال في هذا الحوار إنّ الحرب العالمية الثالثة باتت على الأبواب وإيران ستكون هي ضربة البداية في تلك الحرب، والتي سيكون على إسرائيل خلالها أن تقتل أكبر عدد ممكن من العرب وتحتل نصف الشرق الأوسط.

وقال في تصريحاته لقد أبلغنا الجيش الأمريكي أننا مضطرون لاحتلال سبع دول في الشرق الأوسط نظراً لأهميتها الاستراتيجية لنا، خصوصاً انها تحتوي البترول وموارد اقتصادية أخرى ولم يبق إلا خطوة واحدة وهي (ضرب إيران).

وقال أيضاً عندما تتحرك الصين وروسيا من غفوتهما سيكون (الانفجار الكبير) والحرب الكبرى قد قامت، ولن تنتصر فيها سوى قوة واحدة وهي اسرائيل وامريكا، وسيكون على اسرائيل خلالها القتال بكل ما أوتيت من قوة وسلاح لقتل أكبر عدد ممكن من العرب واحتلال نصف الشرق الأوسط.

وأضاف كيسنجر أن (طبول الحرب تدق بالفعل في الشرق الأوسط والأصم فقط هو من لا يسمعها)، وأشار إذا سارت الأمور كما ينبغي من وجهة نظره فسوف تسيطر اسرائيل على نصف منطقة الشرق الأوسط.

وأشار كيسنجر إلى أن الشباب الأمريكي والأوروبي قد تلقوا تدريبات جيدة خلال القتال في السنوات العشر الماضية عندما ستصدر لهم الأوامر بالخروج إلى الشوارع لمحاربة تلك (الدقون المجنونة) – حسب تعبيره فسوف يطيعون الأوامر ويحولونهم (يقصد المسلمين) إلى رماد.

كما قال كيسنجر (ان امريكا واسرائيل قد جهزتا نعشاً لروسيا وإيران وستكون إيران هي المسمار الأخير في هذا النعش بعد ما منحتهم أمريكا فرصة للتعافي والإحساس الزائف بالقوة، وبعدها ستسقطان للأبد لتتمكن أمريكا من بناء مجتمع عالمي جديد لن يكون فيه مكان سوى لحكومة واحدة تتمتع بالقوة الخارقة.

وأكد كيسنجر انه حلم كثيراً بتلك اللحظة التي تتحقق فيها رؤيته هذه للأحداث، هذه تصريحات كيسنجر لجريدة “ديلي سكيب الأمريكية”، وهي تصريحات خطيرة من شخص مهم كالدكتور هنري كيسنجر.

ولقد قلنا في مقال لنا سابق إنّ الحرب العالمية الثالثة قائمة وقيامها فقط أمر وقت وخاصةً بعد الأزمة الاقتصادية العالمية وتقدم الصين.

نسأل الله اللطف.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى