الغالي شقيفات يكتب : تعقيبٌ من إعلام ولاية الخرطوم

18 أغسطس 2022م
عملاً بمبدأ الرأي والرأي الآخر نفتح هذه النافذة اليوم لإدارة الإعلام بحكومة ولاية الخرطوم للتعقيب حول ما نشرناه عن قرار والي الولاية عن نزع قطع الأراضي غير المُشيّدة، وتصريح المحامي معز حضرة.
نتشرف بطلة الدكتورة نهى إمام الدين مديرة الإعلام بالولاية مرحباً بها.
الأمانة العامة لحكومة ولاية الخرطوم
إدارة الإعلام
التاريخ: 8/8/2022م
السيد/ رئيس تحرير صحيفة الصيحة
لعناية الأستاذ/ الغالي شقيفات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
ورد في صحيفتكم الغراء في عمودكم بالصفحة العاشرة تعليقٌ بعنوان: قرار والي الخرطوم الخطأ، وملخص العمود هو تعليق على ما ورد على لسان المحامي معز حضرة لبرنامج كالآتي بقناة النيل الأزرق بوصفه لقرار والي الخرطوم بنزع الأراضي غير المُسوّرة، بأنه قرارٌ مُجحفٌ ومُضحكٌ ومُؤسفٌ في نفس الوقت، وذكرت في عمودك بأنك تتّفق مع ما أورده حضرة.
ما نود أن نوضِّحه هنا أنّ هناك لبساً كبيراً في قرار الوالي أو بالأحرى التوجيه لمصلحة الأراضي التي قامت بنشر إعلان تحذيري لأصحاب الأراضي غير المُسوّرة في المناطق الحضرية المَأهولة بالسُّكّان في أوساط المدن وتتوفّر فيها كل الخدمات ولا توجد صعوبات في تعميرها وتشييدها، والغرض من التحذير لدواعٍ أمنية تهم مصلحة المواطن في المقام الأول، إذ تحوّلت القطع الخاصة إلى أماكن لممارسات غير قانونية, أصبحت سكناً عشوائياً ومكباً للنفايات وترويج المخدرات وغيرها من المخالفات، علماً بأن الإنذار ليس خطوة نهائية، إنما تعقبه خطوات قانونية في حالة عدم التشييد تتم عبر الإدارات القانونية المُختصة بمصلحة الأراضي.
مُلخّص ردنا أنّ الإعلان المنشور في الصحف لم يتحدّث عن نزع الأراضي، إنّما إنذارٌ بتسوير القطع للأسباب التي ذكرناها.
د. نهى إمام الدين
مدير إدارة الإعلام
تعليق:
مُهمٌ جداً أن يضع الولاة والوزراء والمؤسسات أصحاب الخبرة والمؤهلات الأكاديمية في الإدارات وخاصّةً إدارة الإعلام والعلاقات العامة، ويقتصر مفهوم العلاقات العامة على إدارة حسابات التواصُل الاجتماعي للشركة أو أيِّ وسائل تواصل أخرى قد تمتلكها المؤسسة، بل يتجاوز ذلك إلى إدارة إعلام الدولة من خلال التواصل مع الجهات الصّحفية وتزويدها بالمعلومات اللازمة عن عمل المُؤسّسة، إصدار البيانات والتقارير الصّحفية، التفاعُل والتواصل مع الجهات المُختلفة بما يضمن صياغة صورة عامة إيجابية للمؤسسة أو الحزب، وإدارة ولاية الخرطوم يُديرها من هم مؤهلون أكاديمياً ومهنيا وفنيناً، ونرجو من بقية الولايات والمؤسسات أن تسير في خُطاهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى