التغيير: الإعلان الدستوري يمنح لجان المقاومة ثلث مقاعد (التشريعي)

الخرطوم- الصيحة

قال قياديٌّ بارزٌ في ائتلاف الحرية والتغيير– المجلس المركزي، إنّ الإعلان الدستوري المُرتقب أعطى لجان المقاومة ثلث مقاعد المجلس التشريعي البالغة 150 مقعداً، كما تحدّث عن تقليل الوزارات.

وقرّر التحالف طرح الإعلان الدستوري على القِوى السياسيّة بعد عرضه في ورشة عمل خلال الأسبوع الحالي.

وقال القيادي بالحرية والتغيير بابكر فيصل بحسب (سودان تربيون) اليوم، إن التحالف اقترح في الإعلان الدستوري أن يكون أعضاء البرلمان (150) نائباً، على أن تخصص ثلث مقاعده للجان المقاومة، وأشار إلى أن بقية مقاعد المجلس التشريعي ستُوزّع بين الحرية والتغيير والأحزاب السياسية والحركات المسلحة والقوى المدنية.

من جهته، كشف القيادي بالحرية والتغيير عادل خلف الله، عن تضمين الإعلان الدستوري مُقترحاً لتقليص عدد الوزارات في الحكومة الجديدة نظراً للأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وقال خلف الله لـ(سودان تربيون)، إن الترتيبات الدستورية ركّزت على منح السُّلطات للمؤسسات وليس الأفراد، حيث تُمنح السُّلطة لمجلس الوزراء وليس لرئيس الوزراء، وكذلك لمجلس السيادة- حال تكوينه- وليس لرئيسه، وأضاف: التجربة السابقة في منح سُلطات لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان جعلتهما يتخذان قرارات منفردة دون مشاورة الجهات الأخرى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى