مركزي التغيير: (الإعلان الدستوري) سيكون جاهزاً خلال الشهر الجاري

الخرطوم- الصيحة

أعلنت قوى الحرية والتغيير (المجلس المركزي) أن الإعلان الدستوري الذي يعكف قانونيون من خارج الائتلاف السياسي على صياغته سيكون جاهزًا خلال الشهر الجاري ليكون مخرجًا من الوضع الراهن.

وأوضح المتحدث باسم قوى الحرية والتغيير (المجلس المركزي) شهاب الطيب في تصريحٍ لـ(الترا سودان) أنّ الإعلان الدستوري في طور الصياغة بواسطة خُبراء قانونيين من خارج الحرية والتغيير، مشيرًا إلى إرسالهم دعوات للجان المقاومة للمشاركة في تأسيس الإعلان الدستوري. وقال الطيب إن قوى الحرية والتغيير لا تريد أن تترك فراغًا مُتطاولًا حال بدء ترتيبات إنهاء الانقلاب، ولذلك بدأت في تجهيز الوضع الدستوري، وقد تنتقل لاحقًا إلى مرحلة تسمية رئيس الوزراء لقطع الطريق أمام القِوى المُضادة للثورة – على حد تعبيره. وأكد الطيب أن العسكريين لديهم تحرُّكات لإعلان حكومة وفق المُبادرة المطروحة من بعض الطرق الصوفية وقِوى اجتماعية، لافتاً إلى أن تكوين حكومة أحادية يعني (صب الزيت على النار).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى