إسماعيل حسن يكتب:   سامحك الله يا مجلس المريخ

24 يوليو2022م

* في الجولة قبل الأخيرة لبطولة الدوري الممتاز أمس الأول، فاز المريخ على الأمل العطبراوي، وفاز الهلال على ود نوباوي، وبقي الفارق بينهما ثلاث نقاط لصالح الهلال، وبذا يحتاج الأخير للفوز أو التعادل في المباراة القادمة ليتوّج بالبطولة.. وإنْ كُنّا أمّنا على أنّ المريخ مع الظروف التي عاناها في هذا الموسم، كان صعباً عليه أن ينال البطولة، إلّا أنّ الحقيقة التي لا يجب ألا نغفلها، هي أنّ بعض الحُكّام لعبوا دوراً كبيراً في تصدر الهلال للبطولة حتى الأسبوع الماضي، بأخطاء فظيعة استفاد منها الأخير، وتضرّر منها المريخ.
* ويبقى السؤال.. ما الذي فعله مجلس المريخ المُوقّر في مواجهة هذه الأخطاء؟!..
* الصحافة الحمراء نبّهت لها أكثر من مرة… والقروبات الموالية ظلت تصرخ وتنتحب بعد كل أسبوع، مُحتجةً على ذلك التحكيم الظالم، ومُناديةً المجلس بضرورة مُواجهته بمذكرة شديدة اللهجة يؤكد فيها للجنة التحكيم المركزية، أنّها إذا لم تتدخّل لمُحاسبتهم، ومُعاقبة أي حكم تؤثر أخطاؤه على نتيجة مباراة بالإيقاف أو الحرمان من إدارة أي مباراة في البطولة.. يمكن أن يحدث كذا وكذا وكذا، ولكن للأسف وقف مجلس المريخ يتفرّج على الظلم المتواصل، ويكتفي بعض أعضائه بالاحتجاج الهش في الصحف..
* كذلك أطلق بعض أعضاء المجلس تصريحات بأن اللجنة المنظمة إذا ركعت لطلب الهلال وبرمجت له مباراة في ملعبه، سينسحب المريخ من المنافسة، وها هي اللجنة برمجت له مباراة أمس الأول في ملعبه.. ولا نظن مجلس المريخ سيفعل شيئاً حتى إذا برمجت له مباراته الأخيرة في ملعبه..
* بالتأكيد لن نلوم الهلال على انحياز التحكيم، ولا على برمجة أهم مبارياته في ملعبه، إنما نلوم مجلس المريخ الهش الضعيف الذي يسمح للحكام واللجنة المنظمة بأن يُوجِّها كأس البطولة الممتازة نحو العرضة شمال على عينك يا تاجر.
* ومع أن البطولة لم تحسم بعد، وأنها لا تزال في عرض الجولة الأخيرة.. إلّا أنّنا نؤكد للسيد مجلس المريخ أنه إذا لم يُخاطب لجنة التحكيم المركزية اليوم، ويتشدّد في المطالبة بأفضل الحكام لمباراتي المريخ والهلال في الجولة الأخيرة، فلن نستبعد حدوث أيِّ انحياز جديد.. ولعلّ من حُسن حظ المريخ أن مباراة الهلال الأخيرة ستلعب عصراً ومباراته مساءً، وبالتالي إذا لعب التحكيم دوراً واضحاً في التأثير على نتيجة مباراة الهلال، ينسحب المريخ من مباراته، ولتحرق روما طالما أنّ البطولة لا تُحسم بالبذل والعرق والمُستوى داخل الملعب…
* ختاماً….. تبقى الحقيقة أن بطولة الممتاز هذا العام كانت من الناحية الفنية من أقوى البطولات، ولم يعبها سوى الأداء الظالم المُنحاز من بعض الحُكّام، وتخلي اللجنة المنظمة عن نزاهتها وعدالتها في الأمتار الأخيرة.. وتمييزها للهلال بأداء أهم مبارياته في ملعبه.

رسالة في بريد السيد النفطي

* بقدرما أنكم قد وجدتم الإشادة وأنتم توصون بفرض الانضباط على أحد لاعبي المريخ، بقدر ما كان الأحرى بكم التزام جانب الكياسة حينما رددتم الكرة بقدمكم إلى داخل الملعب غضباً على لاعب في (فريقكم) لمجرد أنه أخطأ في تمرير كرة في مباراة أمس الأول، وبطريقة لا تُليق بك كلاعب أسبق مرموق أو إداري حالي ضمن المنظومة الفنية لفريق المريخ، فالانضباط لا يتجزأ والقدوة مطلوبة ومأمولة في واقع المريخ، والانفعال لا يولد إلا الانفعال كفعل ورد للفعل، سيما وأن أهل المريخ ينتظرون منكم الكثير في تغيير المفاهيم والضبط الفني والاحترافي والسلوكي لمن تديرون.. وفّقكم الله وباقي طواقم العمل واللاعبين وكل شعب المريخ العظيم.
أخوك
عبد المنعم الخير الشنداوي – الإمارات
* وكفى.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!