دعوات من الأمم المتحدة بشأن أحداث العنف في السودان

الخرطوم _ الصيحة
أعربت الامم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء مقتل عشرات المدنيين ونزوح آلاف النساء والأطفال بعد موجة العنف القبلي في أجزاء من ولاية النيل الأزرق خلال الأيام القليلة الماضية، ودعت الاطراف المتناحرة الي وقف العنف والتحدث مع بعضها البعض والبحث عن حلول مقبولة للطرفين.
وقالت منسقة الشؤون الإنسانية في السودان، خردياتا لو ندياي، في بيان تلقته (الصيحة) صباح اليوم “الخميس” إن المنظمات الإنسانية تقوم بإرسال الإمدادات الصحية والطبية بما يكفي لـ 30 الف شخص ، بما في ذلك ثلاث مجموعات صحية للطوارئ (الأدوية ولوازم العلاج)، ومستلزمات الصدمات والإمدادات لما لا يقل عن 450 حالة صدمة.
ونبهت إلى ان الشركاء في المجال الإنساني تلقوا طلبات لتوسيع القدرات الميدانية لمستشفى الدمازين وحاليا يقدمون وجبات الطعام لنحو 4500 نازح، واعادت التاكيد بمقتل 97 شخص ونزوح حوالي 14000 شخص من محلية الرصيرص بولاية النيل الأزرق “وفقًا للسلطات الحكومية”.

وذكرت المسؤولة الاممية، بان المنظمات الإنسانية وصلت إلى حوالي 563 ألف شخص في النيل الأزرق بالمساعدات الإنسانية والدعم خلال الفترة من يناير إلى مارس 2022. من بين بنحو 1.3 مليون هم سكان النيل الأزرق.
وأشارت الي إن الاشتباكات الحالية تحدث في وقت وصلت فيه الاحتياجات الإنسانية في السودان إلى أعلى مستوياتها بالفعل حيث يحتاج أكثر من 14 مليون شخص إلى شكل من أشكال المساعدة المنقذة للحياة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى