حميدتي يطالب بسد الطرق أمام المخربين

الجنينة- الصيحة

التقى نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” مشايخ معسكرات السلطان شرق الوادي، ببيت الضيافة بمدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور، واستمع إلى تنوير حول الأحداث التي أدت إلى نزوح أعداد كبيرة من المواطنين من مناطقهم إلى المعسكرات.

وطالب حميدتي شباب المعسكرات بضرورة التعامل بحكمة وصفاء القلب وسد الطرق أمام المخربين الذين ينشرون ثقافة العنصرية والقبلية بين ابناء المنطقة.

وقال أحمد سليمان أحمد شيخ مشايخ معسكر السلطان ومحمد زكريا ضيف عضو مبادرة شرق الوداي في تصريحات صحفية، إنهم كشباب قدّموا تقريراً لنائب رئيس مجلس السيادة حول الوضع الأمني بمنطقة شرق الوادي وسعيهم الدؤوب كشباب نحو تحقيق تعايش سلمي وتصالح بين المجتمع كافة، عبر مبادرة قدّموها وهي جسم شبابي يساهم في خروج المجتمع إلى بر الأمان، عبر حوار إيجابي كمدخل لحل كافة القضايا، مشيرين إلى أنهم عقدوا عدة اجتماعات ناقشوا خلالها كيفية إيجاد حل دائم لمشاكل المنطقة، والعمل على إنفاذ المصالحات التي تمت وحمايتها، وفتح جسر للتواصل مع شباب المنطقة والمناطق المجاورة بغية الوصول إلى مجتمع واحد متعافي ومتصالح مع بعضه.

وأعرب الشباب عن شكرهم وتقديرهم لنائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو على حرصه واهتمامه بتحقيق السلام والمصالحات بولايات دارفور، ومتابعته اللصيقة لأمر تنفيذ اتفاق المصالحات التي تمت، فضلا عن قبوله وامتداحه للمبادرة التي قدمها شباب شرق الوادي.

وطالب شباب المعسكرات حميدتي بضرورة تعزيز وتقوية القوات النظامية ودعمها حتى تفرض هيبة الدولة بالقبض على المجرمين وتسليمهم للعدالة، واكد الشباب تضامنهم ومساعدتهم للقوات المسلحة والشرطة والدعم السريع بالكشف عن المجرمين، ورتق النسيج الاجتماعي، ونبذ التفرقة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!